لفتيت يحصل على “الشرعية” من الأغلبية لمنع مسيرة 20 يوليوز

كشك | 19 يوليو 2017 على 12:17 | آخر تحديث 19 يوليو 2017


180

كما كان متوقعا حصلت وزارة الداخلية على غطاء سياسي لقرارها القاضي بمنع مسيرة 20 يوليوز في الحسيمة تضامنا مع معتقلي احتجاجات الريف، وذلك في اجتماع لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت مع ممثلين عن أحزاب الأغلبية.

 

وحسب مصادر مطلعة فإن ممثلي أحزاب الأغلبية أكدوا تأييدهم لقرار لفتيت القاضي بمنع مسيرة 20 يوليوز، في اجتماع تم عقده أمس الثلاثاء، بحضور ممثلين عن الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي وممثلين لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

 

وذكر بلاغ للأطراف المشاركة في الاجتماع أن “أحزاب الأغلبية تدعو المواطنات والمواطنين بإقليم الحسيمة إلى التفاعل الإيجابي مع القرار القاضي بعدم السماح بتلك التظاهرة حفاظا على أجواء الهدوء وعلى مستلزمات النظام العام”.

 

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في بلاغ لعمالة إقليم الحسيمة عن قرارها بمنع مسيرة 20 يوليوز المقرر تنظيمها بالحسيمة تضامنا مع معتقلي ملف احتجاجات الريف.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية