مجاهد للقطريين: لا يمكن التعامل مع حقوق الإنسان بانتقائية

كشك | 24 يوليو 2017 على 18:23 | آخر تحديث 24 يوليو 2017


72

قال يونس مجاهد، النائب الأول لرئيس الفيدرالية الدولية للصحافيين، اليوم الإثنين 24 يوليوز 2017، إن على قطر الكف عن التعامل مع حقوق الإنسان بانتقائية، داعيا وسائل إعلامها إلى التوقف عن لعب دور الناطق باسم الجماعات المتطرفة.

وأضاف مجاهد في ندوة بالدوحة أن “المرجعية الدولية لحقوق الإنسان، ترسانة شاملة لا تقبل التجزيء، فهي نظام متكامل، يتضمن حرية التعبير والحقوق النقابية والحق في التنظيم السياسي والتجمع والتظاهر والإحتجاج”.

وأوضح الصحفي المغربي “نحن لا نقبل اللجوء كما يحصل هنا، وعند الحاجة فقط، إلى المبادئ الدولية لحرية التنقل أو حرية التعبير وفصلها عن باقي المبادئ الأخرى، لأن هذا يخدم مصلحة معينة ضيقة وظرفية، فهذا أسلوب إنتقائي، يشكل نوعا من التحايل على هذه المرجعية، ولا يفيد في شيء.”

وتوقف الرئيس السابق للنقابة الوطنية للصحافة المغربية عند “أهمية الإعتراف بالحقوق النقابية، وعلى رفض التشريعات التي تقيد حرية العمل النقابي، والدساتير والقوانين التي لا تعترف بحق التجمع والتنظيم، وحرية التعبير”، داعسا السلطات القطرية إلى إلغاء “كل الإجراءات التي تكرس أنظمة التسلط في مجال الشغل و المرفوضة دولياً، لأنها لا تعترف بحق التعاقد وبالضمانات القانونية، المعمول بها في أغلب البلدان التي تحترم حقوق الشغيلة”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية