أبو حفص ينفي رعاية “الإخوان” للحوار بين الاسلاميين واليسار

كشك | 7 سبتمبر 2017 على 18:14 | آخر تحديث 7 سبتمبر 2017


248

نفى الناشط الإسلامي محمد عبد الوهاب رفيقي، رعاية قطر أو تركيا للحوار بين الإسلاميين واليساريين الذي يشارك فيه إلى جانب مجموعة من رموز التيارين بالمغرب.

وقال رفيقي إن “منظمة قرطبة بجنيف والتي رعت الحوار المعلوم أشارك في مؤتمراتها وحواراتها وورشاتها منذ خمس سنوات، وليس لها أي ارتباط بتركيا أو قطر، ولا علاقة لها بحركة الإخوان المسلمين، بل هي ممولة من وزارة الخارجية السويسرية”.

وأضاف رفيقي إلى أن هذه المنظمة “تشتغل على كل ملفات النزاع ذات البعد الديني في إطار سياسة سويسرا للتخفيف من التوترات في العالم، وتستدعي لورشاتها كل الأطراف دون تمييز أو تغليب، وتسعى لتقريب وجهات النظر في مختلف المواضيع”.

وأشار رفيقي إلى أن اختيار اسطمبول أو الدوحة للاجتماع هو “لأسباب لوجيستيكية محضة ولا وجود لأي رعاية للدولتين بل لا وجود لأي تمثيلية لهما بالورشات”.

ولم يكشف رفيقي محتوى النقاشات، مكتفيا بالتأكيد على أن “الحديث عن مضمون اللقاءات والورشات فله موضع آخر”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية