أحلام: علموا أبناءكم أن هؤلاء هم الأساطير وليس مشاهير الغناء

كشك | 27 سبتمبر 2017 على 12:06 | آخر تحديث 27 سبتمبر 2017


123

فاجأت الفنانة الإماراتية أحلام متابعيها بتدوينة أكدت فيها أن الأساطير الحقيقيين هم أولئك الذين دافعوا عن الإسلام، وليس أساطير الملاعب والغناء والشهرة!

وقالت صاحب أغنية “ومستغرب” في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك”: “هؤلاء هم الأسطورة:

1- الأسطورة هو عثمان بن عفان، عندما قرأ القرآن كاملا في ركعة واحدة؛

2- الأسطورة هو علي بن أبي طالب، عندما خلع باب خيبر بمفرده؛

3- الأسطورة هو الزبير بن العوام، عندما هجم على حصن الكفار بمفرده ليفتح باب النصر للمسلمين؛

4- الأسطورة هو ضرار بن الأزور، عندما هجم على جيش الروم بمفرده؛

5- الأسطورة هو خالد بن الوليد، عندما هجم على صفوف الكفار واختطف قائدهم، وعاد إلى صفوف المسلمين سالما؛

6- الأسطورة هو الخليفة عمر بن عبد العزيز، الذي احتاج إلى أقل من عامين ليطوف بعدها بالزكاة، فلا يجد من يأخذها؛

7- الأسطورة هو خالد بن الوليد، الذي خاض 100 معركة ولم يخسر ولا معركة؛

8- الأسطورة هو علي بن أبي طالب، عندما قاتل بسيفين وتحكم بحصانه في قدميه؛

9- الأسطورة هو جعفر الطيار، عندما حضن الراية بعدما تقطعت يداه في المعركة؛

10- الأسطورة هو عمر بن خطاب، عندما هاجر المسلمون سرا إلى المدينة المنورة، إلا عمر وفق أشهر الروايات عند أهل السنة والجماعة، حيث تنص أتّه لبس سيفه ووضع قوسه على كتفه وحمل أسهماً وعصاه القوية، وذهب إلى الكعبة حيث طاف سبع مرات، ثم توجه إلى مقام إبراهيم فصلّى، ثم قال لحلقات المشركين المجتمعة: “شاهت الوجوه، لا يُرغم الله إلا هذه المعاطس، من أراد أن تثكله أمه وييتم ولده أو يُرمل زوجته، فليلقني وراء هذا الوادي”. فلم يتبعه أحد منهم.

11- الأسطورة هو حمزة بن عبد المطلب، عندما علم أن أبو جهل شتم الرسول وآذاه، فذهب إلى أبو جهل وشج وجهه وقال: “أتشتمه وأنا على دينه أقول ما يقول؟ فرُدَّ ذلك علي إن استطعت”.

وختمت تدوينتها بالقول: “علموا أبناءكم أن هؤلاء هم الأساطير الذين نفخر بهم رضي الله عنهم جميعاً، وليسوا أساطير الملاعب والغناء والشهرة!”

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية