أخنوش تراهن على العالمية بـ”YanOne”.. وهذا ما قالته عن الملك

كشك | 26 أكتوبر 2017 على 20:43 | آخر تحديث 26 أكتوبر 2017


587

أعلنت سلوى أخنوش الرئيسة التنفيذية لمجموعة “أكسال”، مساء يوم أمس الأربعاء 25 أكتوبر، عن إطلاقها لأول علامة تجميل مغربية 100 بالمائة إلى العالم، والتي اختارت لها من الأسماء “YanOne”، الذي يرمز إلى المركز الأول، من خلال مزج هذا الرقم باللغتين الأمازيغية والإنجليزية.

وكشفت أخنوش في حوار أجرته مع جريدة “كشك” الإلكترونية، أن “سرّ قوتها وشغفها هو الرّوح المغربية التي تسكنها، ورغبتها في إنشاء مشروعات تشكل قيمة مضافة للبلاد”، خاصةً بالشكر الملك محمد السادس، الذي وصفته بـ”الداعم الأول للشباب الطموح”، قبل أن تشيد بالأمن والاستقرار اللذين ينعم بهما المغرب، و”اللذين يخولان للمغاربة أن يحلموا ويحققوا أحلامهم، كل حسب مستواه”.

وحرصاً منها على مبدأ الشمولية، قالت أخنوش خلال ندوة صحفية عُقدت بمركز التسوق “موروكو مول”، إنها استطاعت خلال ثلاث سنوات من التحضير، أن تبتكر علامة تضم باقة واسعة من المستحضرات التي تناسب جميع ألوان البشرة، فضلاً عن اهتمامها بالمرأة المحجبة، والفتاة المراهقة التي خصصت لها تشكيلة ألوان تساعدها على اكتشاف عالم الماكياج بشكل يناسب سنّها، بدل الاستعانة بمستحضرات الأم والأخت الكبرى، هذا دون أن ننسى مستحضرات الشباب، بالإضافة إلى الاكسسوارات، والعطور المنزلية، وخلطات الشاي المميزة، ومواد العناية بالوجه والجسم والشعر، بالاعتماد على الثقافة الجمالية المغربية.

وأضافت أنها استعانت بمجموعة من الخبراء المغاربة والعالميين من أجل إنتاج وتسويق منتجات “YanOne” المستخلصة من مواد خام مغربية، مشيرةً إلى أن مختبرات فرنسية وإيطالية هي من أشرفت على تصنيعها.

كما قامت بتوظيف 200 شاب وشابة، بعد خضوعهم لتدريبات مكثفة على مدى ستة أشهر بأكاديمية “أكسال”، لمعرفة طرق استعمال المستحضرات، سواء الخاصة بماركتها، أو الماركات العالمية التي سيتم تسويقها لأول مرة في المغرب كـ”Huda Beauty”، في تجربة شبيهة بـ”Sephora”، بينما تتولى أزيد من 1000 شاشة رقمية تقديم المنتجات للزبائن، والإيحاء لهم بـ”لوكات” يمكن اعتمادها.

من جهة أخرى، أولت سلوى أخنوش اهتماماً كبيراً للديكور الداخلي لأول محلات “YanOne”، الذي بلغت مساحته 3500 متر مربع، حيث اختارت التعامل مع مصمم الديكور الجزائري العالمي شفيق قاسمي، الذي كشف أن شكل هذا الأخير مستلهمٌ من صالونات منزل أخنوش، التي تمزج في طابعها بين الأصالة والمعاصرة، مشيراً إلى أن الرئيسة التنفيذية لمجموعة “أكسال” أرادت أن تضمن للزبائن الإحساس بأنهم ضيوفها شخصيّا.

أمّا فيما يخص الأثمنة، فتبنّت أخنوش رؤية تضمن بقاءها في صدارة المنافسة، من خلال طرح منتوج جيّد للغاية مقابل أثمنة مناسبة تبدأ من 10 دراهم، الأمر الذي يجعلها في متناول الجميع.

يُشار إلى أنه سيتم مساء يوم غد الجمعة، افتتاح المحل بشكل رسمي، بحضور العديد من المشاهير على رأسهم، خبيرة التجميل هدى قطان صاحبة ماركة “Huda Beauty” العالمية، والفنانة اللبنانية مايا دياب، والمذيعة المغربية مريم سعيد.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية