أربعيني يضرم النار في جسده بسطات بسبب خيانة زوجته له

كشك | 1 أكتوبر 2017 على 18:32 | آخر تحديث 1 أكتوبر 2017


221

أضرم شخص يبلغ من العمر 48 سنة، الخميس الماضي، النار في جسده أمام ولاية الأمن بإقليم سطات، احتجاجا على ما سماه “تجاهل” العناصر الأمنية لشكايته التي وضعها ضد زوجته المتهمة بالخيانة، وفق اتهاماته التي صرح بها أمام الولاية، حيث ردد منهارا “البوليس ماخداوش ليا حقي”.

 

وذكرت مصادر محلية، أن الشخص صب على نفسه كمية من البنزين ليضرم النار في جسده أمام الملأ، الأمر الذي تسبب له في حروق وصفت بالبليغة، نُقل على إثرها إلى مستشفى الحسن الثاني بإقليم سطات، قبل أن يولي الطاقم الطبي وجهته صوب مستشفى ابن رشد بالبيضاء لتقديم العلاجات اللازمة.

وأوضح خالد رقيب، مدير مستشفى الحسن الثاني بسطات، في تصريح لـيومية”آخر ساعة” التي أوردت الخبر في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، أن الضحية في وضعية صحية وصفها بالحرجة، بسبب حروق تتنوع بين الدرجة الثانية والثالثة، مشيرا إلى أنها انتشرت في مختلف أنحاء جسده، الأمر الذي عجل بنقله إلى مستشفى ابن رشد، بعدما تعذر على الطاقم الطبي علاجه نظرا لغياب قسم الحروق داخل المستشفى المعني، حسب تعبيره.

وقال رقيب: “وضعه سيء للغاية، وهو الآن يرقد في مستشفى ابن رشد بالبيضاء، بعد أن أخذ علاجات أولية بمستشفى إقليم سطات”، مشيرا إلى أن الضحية ما يزال على قيد الحياة ولم يتوف كما يروج له”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية