أسترالية نجت من 3 عمليات إرهابية.. آخرها هجوم برشلونة

كشك | 19 أغسطس 2017 على 23:30 | آخر تحديث 19 أغسطس 2017


382

نجت فتاة أسترالية، للمرة الثالثة على التوالي، من موت محقق، بعد تواجدها مكان وقوع هجمات إرهابية في ثلاثة مدن مختلفة كانت تسافر عبرها.

وحسب ما نشرته تقارير إعلامية، فإن الشابة التي تدعى “جوليا موناكو”، البالغة من العمر 26 عاما، من ملبورن الأسترالية، تحدثت صباح الجمعة 18غشت لإحدى الإذاعات الإسبانية، عن تجربتها المريرة للمرة الثالثة على التوالي خلال 3 أشهر، مع العمليات الإرهابية، بداية في بريطانيا ومرورا بحادثة كاتدرائية نوتردام، وحادث برشلونة الأخير.

وقالت الشابة الأسترالية، إنها كانت في مركز تجاري مع صديق لها، عندما قامت شاحنة بدهس المارة في منطقة لاس رامبلاس ببرشلونة، يوم أمس الخميس، لتقتل 13 شخصا وتصيب نحو 100 آخرين.

وفي يونيو الماضي، كانت موناكو بصدد مغادرة محطة مترو الأنفاق في لندن صحبة أصدقائها، حين وقعت عملية دهس على جسر “لندن بريدج” وسط العاصمة البريطانية، وقام أحدهم بطعن عدد من الأشخاص في سوق شهيرة مجاورة للجسر، مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة نحو 48 آخرين.

أيام قليلة فصلت بين حادثة لندن وحادثة كاتدرائية نوتردام في باريس، أين كانت موناكو متواجدة في اللحظة التي أقدم فيها رجل على مهاجمة ضابط شرطة وإصابته، قبل أن يقوم الضباط بإطلاق النار على المهاجم.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية