أسعار العقار المعد للسكن ترتفع من جديد

كشك | 23 أغسطس 2017 على 18:56 | آخر تحديث 23 أغسطس 2017


323

بعد الركود الذي عرفه سوق العقار، بسبب تراجع الأسعار خلال السنة الماضية، نتيجة تراجع الإقبال على اقتناء عقارات جديدة، انتعش من جديد هذا القطاع، إذ سجل، خلال الربع الثاني من السنة الجارية، ارتفاعا في أسعار العقارات في المغرب، وضمنه العقار المعد للسكن، الذي وصلت نسبة ارتفاعه إلى 7 في المائة.

وأعلن بنك المغرب والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، أن أسعار العقار في المغرب سجلت ارتفاعا بنسبة 6.2 خلال الربع الثاني من السنة الجارية.

وأفادت مذكرة حول الأصول العقارية، صدرت أول أمس الثلاثاء، أن ارتفاع أسعار العقارات، يعود بالأساس إلى ارتفاع أسعار العقار المعد للسكن، الذي ارتفع بنسبة 7 في المائة.

وأورد التقرير ذاته، أن أسعار الأراضي المعدة للاستثمار ارتفعت بدورها خلال الربع الثاني من العام الجاري، بنسبة 5 في المائة، على أساس سنوي، فيما صعدت أسعار العقارات التجارية الموجهة للاستعمال المهني بنسبة 6.9 في المائة، بواقع 5.8 في المائة للمحال التجارية، و16.2 في المائة بالنسبة للمكاتب.

وحسب الأرقام الرسمية، فإن مدينة الدارالبيضاء سجلت ارتفاعا في أسعار العقارات بنسبة 2 في المائة، إذ ارتفعت أسعار المنازل بـ 5,8 في المائة، والفيلات بـ4,3 في المائة.

وعلى مستوى مدينة مراكش، عرفت الأسعار أيضا ارتفاعا بنسبة 2,9 في المائة، لتسجل زيادة بـ3,3 في المائة بالنسبة للشقق و1,9 في المائة بالنسبة للأراضي و5,8 في المائة بالنسبة للمكاتب.

أما في طنجة، فارتفعت الأسعار بنسبة 4,4 في المائة نتيجة انتعاش أسعار الشقق بـ10,6 في المائة والأراضي بـ1,6 في المائة، فيما تراجعت أسعار المحلات التجارية بـ1,8 في المائة.

وكان بحث أعدته وزارة السكنى وسياسة المدينة، خلص إلى أن الطلب على السكن يهم 1.57 مليون وحدة، 87 في المائة من ذلك الطلب تعبر عنه الأسر في المدن، والباقي يأتي من سكان القرى.

حنان حارث

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية