أسعار المواد الغذائية تنخفض عالميا وترتفع في المغرب

كشك | 7 سبتمبر 2017 على 11:07 | آخر تحديث 7 سبتمبر 2017


226

في الوقت الذي لا تزال فيه أسعار المواد الغذائية بكل أشكالها تعرف ارتفاعا مستمرا منذ الأشهر الأولى من الولاية الحكومة السابقة التي قادها بنكيران وحزبه العدالة والتنمية، إلى اليوم، على الرغم من تعيين حكومة جديدة يقودها العثماني من نفس الحزب، شهدت أخيرا أسعار المواد الغذائية على المستوى الدولي انخفاضا بنسبة 1.3 في المائة.

 

وقالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن أسعار الأغذية العالمية انخفضت بنسبة 1.3 بالمائة في غشت الماضي مقارنة مع الشهر الذي سبقه، بعد أن سجلت ارتفاعا لثلاثة أشهر على التوالي.
وسجل مؤشر أسعار الأغذية للمنظمة، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحم والسكر، 176.6  نقطة في المتوسط في غشت الفائت، أي بانخفاض ناهز 1.3 في المائة عن يوليوز الماضي.
وكانت أسعار المواد الغذائية منذ بداية ولاية بنكيران عرفت ارتفاعا متواصلا ما أشعل الاحتقان الاجتماعي، وتسبب في حركة احتجاجية شملت عدد من القطاعات وامتدت على طول الست سنوات التي قاد فيها بنكيران الحكومة، لتمتد أيضا إلى فترة “البلوكاج” الحكومي، ثم إلى الولاية الحالية التي يقودها العثماني وحزبه العدالة والتنمية.

ولا تزال عدد من المناطق المغربية تشهد أشكالا احتجاجية مختلفة مرتبطة أساسا بتعامل الحكومة مع عدد من الملفات الاجتماعية والاقتصادية التي تساهم في خنق المواطنين وضرب قدرتهم الشرائية، ما يفرض على الحكومة إيجاد حلول آنية لمشكل ارتفاع أسعار المواد الغذائية وحتى المحروقات التي تساهم بقوة في ارتفاع الأسعار، لكبح الاحتقان الاجتماعي الذي وصل إلى مستويات خطيرة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية