أسماء الوديع تفضح مسؤولين كبار بخصوص قضية المعتقل الأبلق

كشك | 22 سبتمبر 2017 على 12:47 | آخر تحديث 22 سبتمبر 2017


945

فجّرت المحامية أسماء الوديع، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الريف، فضيحة من العيار الثقيل، حين كشفت عن إخلال بالوعد لمسؤولين كبار في قضية المعتقل ربيع الأبلق الذي دخل من جديد في معركة الأمعاء الفارغة برفقة معتقلي احتجاجات الريف القابعين في سجن عكاشة بالدارالبيضاء.

 

وقالت أسماء الوديع في تدوينة نشرتها على حسابها في موقع “فايسبوك”:  “لقد كنا جميعا ضحية وعود كاذبة من مسؤولين “كبار” حيث أقنعونا بأن إطلاق سراح ربيع متوقف على تعليق إضرابه … ووثقنا بهم ثم ضاعفنا الجهود من أجل إقناعه بذلك، فاستجاب لثقته فينا..”

وأضافت المتحدثة نفسها “وها نحن اليوم نصاب بدورنا بخيبة أمل فيمن كنا نعتقد أنهم إذا وعدوا وفوا وإذا تكلّموا صدقوا … عذار بنيّ، عذرا ربيع لأنني كنت من بين من جاهدوا لكي تحيا وتعلق إضرابك الذي دام قرابة أربعين يوما، كنت خلالها بطلا حقيقيا ورمزا لأجمل ما في الريف : الكرامة و عزة النفس …”

وتعليقا على تدوينة المحامية الوديع، قال عبد اللطيف الأبلق، شقيق ربيع لـ”كشك” : “إن الاتفاق كان أن يوقف أخي ربيع إضرابه عن الطعام وسيتم الإفراج عن المعتقلين بالتدريج “.. مضيفا “هذا هو الوعد الذي قطعوه، هو لم يطالب يوما بإطلاق سراحه وحسب، بل كان دائما ما يطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين ولا يزال يفعل..”

وكان شقيق المعتقل ربيع الأبلق رد في تعليق على تدوينة المحامية أسماء الوديع قال فيها : ” لا لوم عليك أستاذتي الكريمة، فقبل كل شيء أنت أم، كنت ولا تزالين ترينه ابنا لك، ولم تكون لتسمحي له بأن يفارق الحياة، فعلت المستحيل لحثه على التشبث ببصيص الأمل الذي كان باديا في الأفق .. اللوم كل اللوم على من يستهترون بحياة آبائنا وإخواننا القابعين في سجون الذل والعار..”

وفي تدوينة سابقة أكد عبد اللطيف الأبلق أن شقيقة الذي يخوض الإضراب عن الطعام لليوم الـ 15، قد دخل منذ يوم أمس الخميس في إضراب عن الماء والسكر، مضيفا أنه يقسم في اتصال هاتفي له به، أن قراره لا رجعة فيه على الإطلاق؛ إذ قال له : ” 37 يوما من الإضراب عن الطعام ذهبت هباء منثورا لأني انسقت وراء عاطفة.. أما واليوم قد أعلنته إضرابا مفتوحا عن الطعام والماء وسائر ما يمكن أن يقتات عنه المرء، فيمكن تشبيهي بالقطار الذي فقد الفرامل ويسير في اتجاه واحد.. إلى الأمام.. في ما مضى طالبت أسرتي بأن تعد لي كفنا وتحفر قبرا لي. واليوم صار هذا المطلب مستعجلا”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية