الوديع لـ”كشك”: الحالة الصحية للأبلق وجلول خطيرة وتدعو للقلق

كشك | 23 سبتمبر 2017 على 12:44 | آخر تحديث 23 سبتمبر 2017


218

 كشفت أسماء الوديع، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحسيمة، أن حالة كل من ربيع الأبلق ومحمد جلول،  القابعين بسجن عكاشة على خلفيات احتجاجات الحسيمة، تدعو للقلق، وذلك بسبب إضرابهما عن الطعام والماء والسكر، وبسبب المعاملات المهينة التي تعرض لها عدد من معتقلي الريف بعكاشة خلال الزيارة الأخيرة لعائلاتهم يوم الأربعاء الماضي.

وأوضحت المحامية، أسماء الوديع، في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، أن ربيع الأبلق ومحمد جلول، لم يكتفيا فقط بالإضراب عن الطعام، بل أضربا عن الماء والسكر منذ يوم الأربعاء 20 شتنبر الجاري، مما يشكل تهديدا خطيرا على حالتها الصحية.

وشدّدت المحامية نفسها، على أنه ينبغي تكاثف الجهود من أجل حل أزمة الريف مضيفة “لا يعقل أن نترك هؤلاء المعتقلين أن يقدموا على الانتحار”،  مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الإضراب عن الطعام ليس اختيارا، بل ناتج عن الظروف المزرية التي يعيشها معتقلو الريف بسجن عكاشة، وعن الانتهاكات المهينة التي تعرضوا لها، وبالتالي السلاح الوحيد الذي يمتلكه هؤلاء المعتقلين لإيصال صوتهم هو الإضراب عن الطعام، بحسب تعبير أسماء الوديع.

وقالت أسماء الوديع، إن الإضراب الأول الذي خاضه ربيع الأبلق والذي دام حوالي 40 يوما، خلف آثارا سلبية على صحة ربيع، محذرة في الوقت ذاته أن تتطور الأمور إلى ما لا يحمد عقباه مع الإضراب الجديد الذي دخل فيه المعني بالأمر.

وكان عبد اللطيف ربيع الأبلق، شقيق ربيع الأبلق، المعتقل بسجن عكاشة على خلفية احتجاجات الحسيمة، قد كشف أن ربيع لن يوقف إضرابه عن الطعام، خصوصا وأن العديد من زملائه يخوضونه أيضا، مشيرا في الوقت ذاته أن وفاة هذا الأخير غير مستبعدة، سيما وأن دخل يومه السبت 23 شتنبر في اليوم 16 من إضرابه عن الطعام، واليوم الرابع من إضرابه عن الماء والسكر.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية