أعداء الطبيعة بخنيفرة يحاولون إبادة أكبر شجرة في إفريقيا

كشك | 2 أكتوبر 2017 على 19:44 | آخر تحديث 2 أكتوبر 2017


427

تعيش الطبيعة بإقليم خنيفرة على وقع أكبر “اغتصاب”، وذلك بسبب فظاعة الكارثة البيئية التي يتزعمها لوبيات الفساد مند سنين بغابات الأرز العالمي بالأطلس، الأمر الذي أثار استياء الكثير من المواطنين بالمنطقة.

 

وحصلت جريدة “كشك” الإلكترونية، على صور التقطها أحد المتتبعين المهتم بالشأن المحلي بالمنطقة، تؤكد تعرض أكبر شجرة بإفريقيا والموجودة بمنطقة أجدير، لمحاولة الإبادة المتعمدة من طرف ما سمّته مصادر محلية “أعداء الطبيعة”  وذلك في غياب تام لحماة الغابة الشيء الذي جعل الساكنة تطالب بفتح تحقيق عاجل وإصدار بيان حقيقة للرأي العام .

أعداء الطبيعة بخنيفرة يحاولون إبادة أكبر شجرة في إفريقيا

أعداء الطبيعة بخنيفرة يحاولون إبادة أكبر شجرة في إفريقيا

 

فيما أكد حقوقيين استعدادهم للتصعيد وخاصة أن شاحنات محملة بأشجار الأرز تعبر طريق اروكو في منتصف الليل بدون حسب أو رقيب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية