أعضاء الأغلبية والمعارضة يوجهون ضربة موجعة للشوباني

كشك | 3 أكتوبر 2017 على 15:24 | آخر تحديث 3 أكتوبر 2017


154

تلقى الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، ضربة قوية من أغلبيته وكذا المعارضة في المجلس، عقب التصويت بالرفض لميزانية سنة 2018.

 

وحسب مصدر مطلع لـ “كشك” فإن الدورة العادية للمجلس المنعقدة أمس الاثنين بالرشيدية، عرفت التصويت بالرفض لمشروع ميزانية مجلس جهة درعة تافيلالت لسنة 2018 بـ 23 صوت (لا) مقابل 17 صوت (نعم).

وأضاف المصدر ذاته أن الشوباني المنتمي للعدالة والتنمية، فقد مجموعة من الأصوات من أغلبيته التي كانت تصوت لصالحه في الدورات السابقة، واختارت أن تصوت ضد مشروع ميزانية 2018.

وأشار إلى أن أشغال الدورة حضرها 42 عضوا من أصل 45 من أعضاء مجلس جهة درعة تافيلالت، وتغيب 3 أعضاء، وصوت ضد مشروع ميزانية 2018، 23 عضوا مقابل 17 عضو، في حين غادر أحد أعضاء المجلس القاعة لحظة التصويت على مشروع الميزانية.

تجدر الإشارة إلى أن الحبيب الشوباني، منذ انتخابه رئيسا لجهة درعة تافيلالت، أثار غضب سكان الجهة وكل المغاربة، بسبب الكثير من الفضائح المالية، التي كانت عنوانا بارزا لولايته إلى حد الآن.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية