أمريكا تعدم مُدانا دخل السجن منذ كان في الـ 15 من العمر

كشك | 12 أكتوبر 2017 على 22:16 | آخر تحديث 12 أكتوبر 2017


743

نفذت ولاية تكساس الأمريكية، يومه الخميس 12 أكتوبر، حكم الإعدام بالحقنة القاتلة في حق مُدانٍ مسجون منذ كان في الـ 15 من العمر، تمّ اتهامه بقتل حارس في السجن، رغم عدم توفر أية أدلة دامغة تدينه.

وحسب ما أوردته صحيفة “شيكاغو تربيون”، فإن “روبرت برويت”، 38 سنة، لم يُقدّر له أن يعيش ولو يوما واحدا من حياته البالغة خارج أسوار السجن، وقد كان في عمر الـ 15 عاما فقط، عندما ألقي القبض عليه بتهمة التواطؤ في جريمة قتل ارتكبها والده.

وأضافت الصحيفة، أن “برويت” حوكم بالسجن 99 عاما، وفق قوانين ولاية تكساس المثيرة للجدل، قبل أن يُتهم ثانية وهو في الـ 20 من العمر بقتل حارس سجن، وُجد مقتولاً بعد طعنه بقضيبٍ حديدي في حمام السجن، ليُواجه حينها حكماً بالإعدام، رغم كون المدعي العام لم يتمكّن من إثبات التهمة عليه في أكثر من جلسة محاكمة.

عاش “روبرت برويت” في أسرة تضم أماً مدمنة وأباً مجرماً، شرع في استهلاك المخدرات وهو في الـ 7 من العمر، وبيعها في المدرسة الابتدائية وهو في الـ 12، حيث عاش جل سنوات طفولته محتجزاً في سجون الأحداث، وقد ظل طوال مدة سجنه يرفع رسائل إلى المسؤولين، يُؤكد فيها كونه بريئاً من تهمتي القتل اللتين قادتاه إلى طاولة الإعدام.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية