أمن البيضاء يُحاصر “إيمازيغن” طالبوا بالحرية لمعتقلي الحسيمة

كشك | 6 أغسطس 2017 على 20:08 | آخر تحديث 6 أغسطس 2017


478

أقدمت العشرات من عناصر الأمن والقوات العمومية على تطويق المسيرة الاحتجاجية  التي نظمتها حركة “تاوادا ن إيمازيغن” عشية اليوم الأحد  غشت الجاري، بساحة الأمم المتحدة بوسط مدينة الدار البيضاء ، تضامنا مع معتقلي احتجاجات الحسيمة.

 

وبحسب ما عاينته جريدة “كشك” الإلكترونية، فإن عناصر الأمن والقوات العمومية حاصرت  مسيرة حركة تاوادا ن إيمازيغن، بمجرد انطلاقها، وحالت دون تقدم المحتجين الذين نددوا بمنع مسيرتهم  من خلال ترديد شعار “سلمية سلمية لا حجرة لا جنوية”.

وطالب المحتجون الأمازيغيون الذين حوصروا بساحة الأمم المتحدة بوسط البيضاء، برفع “العسكرة” عن الحسيمة، وبإطلاق كافة معتقلي احتجاجات الريف، رافعين عدة شعارات من قبيل ” الشعب يريد إطلاق سراح المعتقل، صامدون صامدون رغم القمع والسجون، المعتقل ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح”، وأيضا “رحيل حكومة العثماني”.

أمن البيضاء يحاصر أمازيغيين طالبوا بإطلاق معتقلي الحسيمة

 

وفي هذا السياق، قال  أمين عبد الحميد، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في تصريح لـ”كشك” إن محاصرة قوات الأمن للمسيرة الاحتجاجية لحركة تاوادا ن إيمازيغن المطالبة بإطلاق معتقلي احتجاجات الحسيمة، دليل على أن المقاربة التي يتم نهجها للتعامل مع المتظاهرين هي مقاربة أمنية بالرغم من رئيس الدولة سبق وأن أكد بأنه لا وجود لهذه المقاربة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية