أمن القنيطرة يشن حملة واسعة تستهدف مخربي حافلات المدينة

كشك | 6 يوليو 2017 على 17:40 | آخر تحديث 7 يوليو 2017


36

تشن مصالح الأمن الولائي بمدينة  القنيطرة، حملة واسعة تستهدف جماعات المخربين والفوضويين الذين يعيثون فساداً في حافلات المدينة منذ شهور، حيث تمكنوا في مدة قياسية ومنذ صيف سنة 2016 من تحويل أسطول المدينة من الحافلات إلى كتلٍ معدنية من الخردة.

وكل يومٍ وعلى امتداد الأسابيع الأخيرة، تمّ توقيف العشرات من المخربين والفوضويين، خاصة من يمتنع منهم عن أداء ثمن التذاكر، أو يرشق نوافذ الحافلات بالحجارة. حيث تمّ نشر عدد كبير من عناصر شرطة الدراجين “الصقور” لترصدهم في محطات الحافلات، وبعض الشوارع المعروفة لدى الأمن بكونها نقاطاً سوداء حيث تتعرض الحافلات للرشق بالحجارة.

ويُعتبر قطاع النقل الحضري بمدينة القنيطرة، المشكلة الكبرى التي تؤرق مضاجع سكانها، إلا أن ظهور “موضة” تهشيم نوافذ الحافلات، التي استشرت بشكلٍ غير مسبوق في الشهور الأخيرة عمّق جراحهم، مما اضطر جمعيات المجتمع المدني إلى التدخل مراراً لتنظيم وقفاتٍ وسط المدينة، علّها توقظ سلطات المدينة من سباتها المريب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية