#أنا_أيضا هشتاغ يغزو مواقع التواصل الاجتماعي لمناهضة التحرش

كشك | 19 أكتوبر 2017 على 10:18 | آخر تحديث 19 أكتوبر 2017


152

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هشتاغ  #أنا_أيضا  على غرار #MeToo  لمناهضة التحرش والاعتداءات الجنسية. وهو ما شجع الكثير من النساء على كسر جدار الصمت والتحدث على معاناتهن حيال هاته الأفعال المشينة.

تعتبر النجمة الأمريكية أليسا ميلانو، أول من أطلقت هاشتاغ  #MeToo  في تغريدة لها على “تويتر”، لتتوالى بعد ذلك سلسلة من التدوينات والتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يقتصر الأمر على الدول الغربية فقط، بل اشتعل أيضا في الدول العربية هاشتاغ “أنا أيضا” لمواجهة التحرش.

ويأتي انتشار هذا الهاشتاغ، بعد تفجير قضية المنتج السينمائي هارفي واينستين الذي اتهم بسلسلة من التحرشات والاعتداءات الجنسية. فقد وجهت العديد من النجمات من بينهم أنجلينا جولي وأشلي جاد وغوينيث بالترو اتهامات لهارفي بممارسة التحرش.

في هذا الصدد قالت المتحدثة باسم المركز الوطني للموارد لمكافحة العنف الجنسي كريستن هاوسر  في تصريح للصحافة، “إن الضالعين في عمليات التحرش الجنسي يميلون إلى اعتماد نظام أثبت فعاليته بنظرهم يعمدون لتحسينه وإتقانه وتكراره”.

 

من جانب آخر، وارتباطا بقضية التحرش، اختارت فتاة هولندية تدعى “بنوا جانسما” طريقة “السيلفي لمواجهة المتحرشين بها، ففتحت حسابا على موقع “انستغرام”، نشرت فيه كل الصور مع من قاموا بالتحرش بها خلال شهر شتنبر من سنة 2017.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية