إدارة سجن “عكاشة” تكشف حقيقة إصابة المهداوي بـ”الجربة”

كشك | 28 أغسطس 2017 على 09:59 | آخر تحديث 28 أغسطس 2017


208

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، السجن المحلي عين السبع 1، أن الدعاءات الواردة في الرسالة المنسوبة للصحافي حميد المهداوي المعتقل بـ”عكاشة” على خلفية احتجاجات الحسيمة، ادعاءات كاذبة، نافية أن يكون هذا الأخير لا يستفيد من الفحوص الطبية أو مصابا بـداء “الجربة”.

 

وفي هذا السياق، كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في بلاغ لها، تتوفر جريدة “كشك” الإلكترونية على نسخة منها، أنه ” عكس الادعاءات الواردة في الرسالة، فقد استفاد السجين حميد المهداوي خلال تواجده بالسجن المحلي عين السبع 1 من عدة فحوص لدى طبيب المؤسسة، حيث تبين أنه يعاني من حساسية خفيفة ووصفت له الأدوية المناسبة، في حين أن حديث الرسالة عن إصابة المعني بالأمر بداء “الجربة” لا أساس له من الصحة”.

وأضاف بلاغ مندوبية السجون، أن السجين حميد المهداوي “تم عرضه على طبيب الأسنان بالمؤسسة، غير أنه طالب بعرضه على طبيبه الخاص الموجود بمدينة القنيطرة من أجل تتبع حالة آلة تقويم الأسنان التي قام المعني بالأمر بتركيبها قبل ولوجه المؤسسة السجنية”.

وأشار البلاغ، أن إدارة السجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، حريصة على نظافة الغرف وكذا على النظافة الشخصية للسجناء، حيث تقوم بانتظام بتزويدهم بمواد النظافة، مشيرا إلى أن السجين المذكور كان يقيم خلال تواجده بالمؤسسة في غرفة فردية تتوفر على كافة شروط الإضاءة والتهوية.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية