إسبانيا تشيد بمجهودات المغرب لمواجهة تدفقات المهاجرين

كشك | 19 أغسطس 2017 على 23:50 | آخر تحديث 19 أغسطس 2017


362

ثمن وزير الداخلية الإسباني، خوان إكناسيو زويدو، المجهودات التي تبدلها السلطات المغربية لاحتواء مشكل تدفق المهاجرين غير النظاميين المتحدرين من دول جنوب الصحراء على حدود مدينة سبتة المحتلة، قائلا، في تصريح لوسائل الإعلام الإسبانية، إن “العلاقات مع المغرب سلسة للغاية”.

ووفق ما أوردته تقارير إعلامية إسبانية، أول أمس الخميس، كشف المسؤول الإسباني أن قوات الأمن المغربية اعترضت ليلة الأربعاء الماضي ما مجموعه 450 مهاجرا من دول جنوب الصحراء، كانوا يحاولون اقتحام محيط حدود مدينة سبتة، مبرزا أن “التعاون مع المغرب أحد أهم العوامل الضرورية لمواجهة ضغط الهجرة الذي تعاني منه الحدود في الأسابيع الأخيرة، وأنه “في غياب مثل هذا التعاون فإن ضغط الهجرة سيصبح مماثلا لذلك الذي تعانيه البلدان الأخرى في منطقة البحر الأبيض المتوسط”.

وفي ما يتعلق بمكتب اللجوء الذي أنشئ في المعبر الحدودي تاراخال بسبتة، والذي لم يستقبل ولو طلبا واحدا منذ افتتاحه قبل عامين، قال زويدو إن “حق اللجوء السياسي في إسبانيا يمتثل للتشريعات الوطنية الأوروبية، أما بالنسبة لمهاجري دول جنوب الصحراء فإنهم لا يستطيعون الوصول لإيداع طلباتهم بالمكتب لأنه ينبغي عليهم ضمان عبور الحدود المغربية بكل حرية وبإذن من الشرطة المغربية للتحرك إلى الجانب الإسباني”.

سلوى بنعمر

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية