إصابة 91 شخصا في صدامات مع الشرطة الإسبانية بكاتالونيا

كشك | 1 أكتوبر 2017 على 18:30 | آخر تحديث 1 أكتوبر 2017


168

كشفت دوائر طبية، أن 91 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح، في صدامات حين سعت الشرطة الإسبانية إلى منع إجراء الاستفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا.

 

وقالت متحدثة إن أجهزة الإسعاف “استقبلت 337 شخصا في المستشفيات والمراكز الصحية”، معظمهم يشكون من آلام خفيفة، ومن بين هؤلاء “90 جريحا، واحد فقد إصابته خطيرة في العين”.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية الأحد إصابة 11 عنصرا من قوات الأمن في إقليم كاتالونيا خلال عمليات هدفت إلى منع إجراء الاستفتاء على استقلال المنطقة.

وكتبت الوزارة في تغريدة “أصيب حتى الساعة تسعة عناصر في الشرطة وعنصران في الحرس المدني خلال تنفيذهم أوامر القضاء”، مضيفة أن عناصر أمنيين تعرضوا للرشق بالحجارة.

وقال شهود عيان إن الشرطة الإسبانية استخدمت الرصاص المطاطي في اشتباكات مع متظاهرين ببرشلونة، وعلق رئيس الإقليم كارلس بيغديمونت على ما جرى بقوله إن “العنف غير المبرر يخلق صورة سيئة لإسبانيا”.

وقامت الشرطة الإسبانية  بحبس المشاركين في استفتاء انفصال إقليم كاتالونيا داخل مراكز الاقتراع وانهالت عليهم ضرباً، وسط سباب المواطنين لهم، اليوم الأحد، حسبما أفادت به الصحف الإسبانية.

وحاولت الشرطة الإسبانية منع المواطنين من الإدلاء بصوتهم في استفتاء انفصال إقليم كاتالونيا عن دولة إسبانيا بالعنف، مما أدى إلى انتقاد العديد من الساسة الإسبان للحكومة المركزية بمدريد، وغضب الكثير من الشعب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية