إضراب وطني ومسيرة سوداء لذوي “الوزرة البيضاء”

كشك | 6 يوليو 2017 على 14:37 | آخر تحديث 6 يوليو 2017


58

قرر الممرضون والممرضات الاستمرار في تصعيد احتجاجاتهم ضد وزارة الصحة، بتنفيذ إضراب وطني آخر لمدة 48 ساعة، يومي 12 و13 يوليوز، مرفوقا بمسيرة وطنية “بالوزرة السوداء” في الرباط.

وتأتي هذه الخطوة، التي أعلنت عنها “حركة الممرضات والممرضين من أجل المعادلة”، بمساندة من فعاليات نقابية، بعد انتظار تدخل وزارة الصحة لتسوية ملف المحتجين الذين يطالبون بإقرار المعادلة العلمية والإدارية لشواهدهم، و”الذي طال دون أية مبادرة إيجابية”.

وفي هذا الإطار، أكد مصدر من داخل المجلس الوطني للحركة، أن “الممرضين كانوا ينتظرون مبادرة الوزارة في التنسيق مع جميع القطاعات الحكومية المعنية، من أجل ترجمة الملف المطلبي للمرضين إلى مرسوم جديد ينشر في الجريدة الرسمية، بعد أن يتم تدارسه بين مختلف الهيئات المعنية والمساندة للحركة”، مضيفا أن توقعاتهم “خابت بعد مجموعة من اللقاءات التي أجرتها الوزارة مع النقابات دون جدوى”.

وأبرز مصدرنا أن الوزارة أظهرت عكس ذلك بنيتها في “تجزيئ ملف الممرضين”، عن طريق مراسلتها للهيئات النقابية من أجل استلام مقترحاتها، حول إحداث نظام أساسي جديد خاص بهيئة الممرضين لتسوية وضعية حاملي الإجازة المسلمة من طرف المعاهد العليا للمهن التمريضية، دون التطرق للشق الثاني من المطالب، والذي يهم المعادلة الإدارية للشهادات بتمكينهم من السلالم المطابقة لشهاداتهم، فضلا عن إقرار نظام “إجازة – ماستر- دكتوراه” لفائدة الممرضين المتضررين.

وستشهد احتجاجات الممرضين في الوقت ذاته اعتصاما يوم الاثنين المقبل أمام وزارة الصحة بالرباط، سيدوم أربعة أيام حاملين شعار “الثورة التمريضية.. ثورة من أجل المعادلة”.

وئام فراج

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية