إعلان مصرع الداعشية “الأرملة البيضاء” بصاروخ موجه بسوريا

كشك | 12 أكتوبر 2017 على 18:52 | آخر تحديث 12 أكتوبر 2017


501

تأكد أن “سالي جونز” الملقبة بـ “الأرملة البيضاء”، وهي بريطانية جندها تنظيم الدولة الإسلامية من خلال الإنترنيت، لقيت مصرعها في سوريا، مع ابنها البالغ من العمر 12 عاماً، خلال هجوم بصاروخ موجه بالليزر، أطلقته طائرة أمريكية دون طيار.

وذكرت صحيفة “The Sun” البريطانية، يومه الخميس 12 أكتوبر، أن “جونز” مواطنة من جنوب انجلترا، وقد اعتنقت الإسلام، لتُطلق عليها الصحافة البريطانية لقب “الأرملة البيضاء”، بعد مقتل زوجها جنيد حسين الذي كان ينتمي للتنظيم أيضا، وذلك في هجوم بطائرة دون طيار عام 2015.

وأوردت الصحيفة، نقلا عن مصدر بالمخابرات البريطانية،  أن “جونز” وابنها قتلا شهر يونيو الماضي، بالقرب من حدود سوريا مع العراق، أثناء محاولتها الهرب من معقل الدولة الإسلامية في الرقة، غير أن  أجهزة المخابرات الأمريكية أوضحوا عدم تأكدهم بنسبة 100 في المائة من مقتلها، لكنهم رغم ذلك واثقون من موتها وابنها “جوجو”.

وكانت “جونز” قبل انضمامها لصفوف المتشددين مغنية في فرقة موسيقية، ويعتقد أنها غادرت منزلها في “كاثام” بمنطقة “كنت” الجنوبية عام 2013، وأنها سافرت إلى سوريا حيث تزوجت حسين الذي تعرفت عليه من خلال الإنترنت، ونشطت أكثر في مجال التجنيد على المواقع الإلكترونية، ونشرت أحيانا رسائل دعائية على وسائل التواصل الاجتماعي، منها صورة لنفسها وهي محجبة وتشهر سلاحا صوب الكاميرا.

من جهته، قال “مايكل فالون”، وزير الدفاع البريطاني تعقيباً على الخبر: “إذا كنت مواطنا بريطانيا في العراق أو سوريا، واخترت القتال في صفوف داعش التنظيم غير المشروع الذي يعد للهجمات الإرهابية في شوارعنا، ويوعز بتنفيذها، فإنك جعلت من نفسك هدفا مشروعا… وتجازف في كل ساعة وكل يوم بأن تكون هدفا لصاروخ لسلاح الجو الملكي البريطاني أو الولايات المتحدة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية