إعمراشن:بعض الجهات تخون جميع المبادرات الجادة لحل أزمة الريف

كشك | 25 أغسطس 2017 على 16:13 | آخر تحديث 25 أغسطس 2017


290

قال المرتضى إعمراشن، الناشط الريفي، إن الجميع ينتظر مبادرات جادة لحل أزمة الريف، مشيرا إلى أن بعض الأطراف تسعى إلى التنظير وتخوين هذه المبادرات.

 

وفي هذا السياق كتب إعمراشن، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “الجميع ينتظر مبادرات جادة لحل أزمة الريف، لكن ما إن يبادر أحد فردا أو مجموعة حتى يتم اتهامه “.

وأضاف إعمراشن “وما أجمل التنظير من خلال الفيسبوك والاتهام والتخوين لكل حركة وسكنة.. إنه البؤس والجهل يتحدث”.

وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من المتتبعين والمحللين، كانوا يتوقعون أن يحمل الخطاب الملكي الأخير بمناسبة الذكرى الـ64 لثورة الملك والشعب، خطوة جديدة بخصوص معتقلي أحداث الحسيمة والمسؤولين عن أزمة الريف، لكن الخطاب كان عكس التوقعات حيث ركز بالخصوص على الاهتمام بالقارة الإفريقية.

 

وفي سياق ذي صلة، كان نور الدين عيوش الفاعل الجمعوي ورجل الإشهار المعروف، قد أكد أنه بالفعل قام، رفقة سينمائيين وفاعلين حقوقيين، أخيرا بزيارة إلى معتقلي احتجاجات,الحسيمة، القابعين بسجن عكاشة بالدار البيضاء، ومن ضمنهم ناصر الزفزافي وآخرين.

وأوضح نور الدين عيوش، في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، أنه اتفق رفقة السينمائيين والفاعلين الذين زاروا الزفزافي ورفاقه بسجن عكاشة، أن لا يدلوا بأي تصريح للصحافة، إلى حين نجاح هذه المبادرة ووصولها إلى المسؤولين أصحاب القرار، وآنذاك يمكن الإعلان عن هذه المبادرة يقول عيوش.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية