إعمراشن للشابة التي صلّت بـ”البيكيني”: الله يتقبل!

كشك | 12 أغسطس 2017 على 15:35 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


819

دخل  المرتضى إعمراشن، أحد أبرز نشطاء احتجاجات الريف، على خط  قضية الشابة التي ظهرت أخيرا في شريط فيديو وهي تصلي بملابس البحر “البيكيني”، معتبرا إياها من الجواري.

 

وفي هذا السياق، كتب المرتضى في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: ” في مشهد صلاة نساء عند الاستجمام بملابس البحر ، أقول اعتبروهن جواري، وقولوا تقبل الله”.

وأوضح المرتضى في تدوينته بأن “العلامة” قال  العثيمين في شرحه الممتع على زاد المستقنع: “الأَمَةُ – ولو بالغة – وهي المملوكة، فعورتها من السُّرَّة إلى الرُّكبة، فلو صلَّت الأَمَةُ مكشوفة البدن ما عدا ما بين السُّرَّة والرُّكبة، فصلاتها صحيحة، لأنَّها سترت ما يجب عليها سَتْرُه في الصَّلاة”.

جدير بالذكر، أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا أخيرا شريط فيديو يظهر شابة قيل إنها تركية، وهي تصلي بملابس البحر، مما أثار جدلا كبيرا.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية