العماري يدق ناقوس الخطر بخصوص أزمة الماء بالجهات الـ12

كشك | 26 يوليو 2017 على 19:13 | آخر تحديث 26 يوليو 2017


60

قال إلياس العماري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة،  إن أزمة الماء في الجهات الإثني عشر مسألة جدية، مشدّدا على أن احتجاجات العطش التي تظهر هنا وهناك هي بمثابة تنبيه قوي كي يتحمل جميع المتدخلين مسؤولياتهم في البحث عن حلول ناجعة وبالسرعة المطلوبة وفق الإمكانات المتوفرة.

 

وفي  هذا السياق أكد  إلياس العماري، في تدوينة عل صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن الأمر جدي لا يحتمل المزايدة، مضيفا أنه يكفي “تأمل الوضع الذي يعرفه إقليما وزان وشفشاون وبقية الأقاليم في المغرب جراء ندرة المياه للتسليم بأن المؤشرات باتت مقلقة فعلا”.

 

وزاد العماري قائلا ” أستحضر أنه منذ أن توليت رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة والمجلس يستشعر خطر ندرة الماء في الجهة، وأحسب أن هذا الوعي المتنامي بهذه الإشكالية، كان يشغل الكثيرين حول أزمة الماء في المغرب كله”.

وأضاف العماري “أتذكر أن أعضاء المجلس بانتماءاتهم السياسية المختلفة كانوا يدقون ناقوس الخطر حول المخاطر التي تهدد أقاليم الجهة فيما يخص ضمان الاكتفاء الذاتي من هذه المادة الحيوية الثمينة” مشيرا إلى أنه ” لم يكن يمر اجتماع داخل المجلس دون أن يثار هذا الموضوع بحدة، خصوصا من طرف الدكتور زين العابدين الحسيني، عضو المجلس عن إقليم تطوان”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية