إملاءات جديدة لصندوق النقد الدولي لحكومة العثماني

كشك | 2 أغسطس 2017 على 10:29 | آخر تحديث 2 أغسطس 2017


108

صادق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، أمس الثلاثاء فاتح غشت 2017، على المراجعة الثانية لأداء الاقتصاد المغربي في ظل اتفاق “خط الوقاية والسيولة”، الذي يربط المغرب بالبنك.

وقال البنك في بلاغ صحفي إنه ولحدود الآن “لم تسحب السلطات المغربية أي أموال بموجب الاتفاق ولا تزال تعتبره اتفاقا وقائيا”.

واعتبر صندوق النقد أن البرنامج الاقتصادي الذي وضعته الحكومة الجديدة “يتسق مع الإصلاحات الأساسية المتفق عليها في ظل اتفاق الصندوق، مثل تخفيض مواطن الضعف المالية والخارجية مع تدعيم الأسس اللازمة لنمو أعلى وأكثر احتوائية”.

وقال ديفيد ليبتون، النائب الأول لمدير عام الصندوق ورئيس المجلس بالنيابة، إن الحكومة مطالبة بالمزيد من “الضبط المالي بناء على التقدم الذي تحقق في السنوات الأخيرة”.

ودعا المسؤول حكومة العثماني إلى “التركيز على تعجيل الإصلاحات الضريبية، والإدارة السليمة للمالية العامة على المستوى المحلي في إطار لامركزية المالية العامة، والإصلاح الشامل لجهاز الخدمة المدنية، وتعزيز الرقابة المالية على المؤسسات المملوكة للدولة، ورفع كفاءة البرامج الاجتماعية ومشروعات الاستثمار العام”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية