إيجاد براميل بنزين موصولة بمُفجر بشركة للإسمنت بباريس

كشك | 5 أكتوبر 2017 على 14:01 | آخر تحديث 5 أكتوبر 2017


135

يومه الخميس 05 أكتوبر، تم اكتشاف مجموعة من براميل البنزين، موصولة بقادحٍ وجهاز تفجير بدائيي الصنع، وُضعت عمداً تحت شاحناتٍ تابعة لشركة “لافارج” الفرنسية السويسرية لإنتاج الإسمنت، بالدائرة الباريسية التاسعة عشرة.

وأوردت صحيفة “20 دقيقة” الفرنسية، يومه الخميس 05 أكتوبر، أن مكتب المُدعي العام الفرنسي فتح ملفاً بخصوص الحادث، حيث قُيدت لمجهول، الذي اتهم بجريمة محاولة إضرام النار باستعمال مواد خطيرة قابلة للاشتعال. الملف لم يتضمّن – إلى حدود الساعة – أية تُهم أخرى تتعلق بالإرهاب، إذ صرح المدعي العام للصحافة قائلاً:” لم يُعهد ملف التحقيق إلى قسم مكافحة الإرهاب، حيث أنه لم يثبت أنه عمل إرهابي، فقد يكون فقط عملاً خبيثاً !”

يُشار إلى أن حادثاً مماثلاً عرفته العاصمة الفرنسية منذ أيامٍ فقط، وذلك حين تم إيجاد 4 قوارير غاز موصولة بمُفجر يعمل بهاتفٍ نقال، وُضعت بعناية في ردهة إحدى العمارات السكنية، والذي أوقف في أعقابه 5 مشتبه بهم، لم يثبت بعد ما إذا كانوا متورطين فيه بشكلٍ من الأشكال.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية