إيقاف عجوز مغربية ضمن شبكة مافيا “الناكامورا” الإيطالية

كشك | 25 يوليو 2017 على 23:13 | آخر تحديث 25 يوليو 2017


46

تمكنت عناصر الأمن الإيطالي من فك لغز إغراق عدة مدن في شمال البلاد بمخدر الكوكايين خلال الفترة الأخيرة، حيث اعتقلت شرطة “ميلانو” عجوزا مغربية تبلغ من العمر 84 سنة، بصحبة ابنتها بتهمة الاتجار في المخدرات بالمدينة.

ونشرت وسائل إعلام إيطالية خبر اعتقال العجوز وابنتها (18 سنة)، بداية الأسبوع الحالي، خلال مداهمة منزل الأسرة الكائن في بلدية “لومبارديا”.

وحسب المصادر ذاتها، استغرقت الشرطة الإيطالية أكثر من ستة أشهر للإيقاع بالسيدة المغربية التي حيرت السلطات، بسبب بقائها داخل المنزل لأكثر من سنة، بدافع تعرضها لأزمة قلبية حادة، مما صعب المهمة على رجال الأمن.

وتم ضبط العجوز وهي تنوي التخلص من مخدر الكوكايين عبر إفراغه في المرحاض، حيث أوهمت الأمنيين الذين داهموا منزلها بأنها مريضة وتنوي دخول الحمام لتعطي الدواء، لكن تعقبها إلى الحمام كشف قيامها بالتخلص من نحو 20 غراما من الكوكايين كانت مخبأة في ملابسها الداخلية، بينما تم منعها من التخلص من الباقي.

وكشفت التحقيقات الأولية عن علاقات مشبوهة تربط العجوز المغربية بأعضاء منتمين لمافيا “الناكامورا” الجنوبية، سبق إيقافهم بداية السنة الجارية في عملية وصفها الإعلام الإيطالي بالأكبر خلال الثلاث السنوات الأخيرة.

وتم اعتقال الابنة الصغرى للمرأة المغربية وبحوزتها 60 غراما من “الماريخوانا”، في المقابل حاولت العجوز التنصل من اعتقالها بادعاء مرضها وإصابتها بنوبة قلبية.

وجرى نقل العجوز إلى مستشفى “البابا جيوفاني” لإجراء التحليلات الطبية، حيث كشفت أنها سليمة مما تدعيه، ليجري اقتيادها إلى السجن في انتظار عرضها على القضاء.

فؤاد شوطا

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية