اتحاد العمل النسائي يدعو الحكومة لرفع الحيف عن النساء

كشك | 12 أكتوبر 2017 على 14:54 | آخر تحديث 12 أكتوبر 2017


92

في بيان له تم نشره يومه الخميس 12 أكتوبر 2017، أكد “اتحاد العمل النسائي”، أن المغاربة يحتفلون باليوم الوطني للمرأة، وهم لازالوا تحت صدمة العنف الذي تتعرض له النساء والفتيات في الأماكن الخاصة والعمومية، والذي لم يعد مرتكبوه يخشون شيئا، فالاغتصاب أصبح على مرأى ومسمع الجميع، يُنقل كل يومٍ بالصوت والصورة.

وأضاف البيان:” لن نتحدث هذا اليوم عن الحقوق السياسية للنساء التي تسير سير السلحفاة، ولن نتحدث عن مأساة حقوقهن الاقتصادية والاجتماعية التي تبوأنا فيها المرتبة 140 من 146 دولة في سلم المساواة، ولن نتحدث عن الحكومة الغائبة عن كل ماتعانيه النساء من عنف وميز و فقر و حجر على حقوقهن الفردية والمدنية، سنركز على مايسمى بمشروع القانون رقم 130.103 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء الذي اكتفى بإدخال تعديلات جزئية على بعض فصول القانون الجنائي والمسطرة الجنائية، في الوقت الذي يتطلب القضاء على العنف اصدار قانون شامل يضمن الوقاية والحماية، وعدم الإفلات من العقاب”.

ودعا بيان الإتحاد الحكومة بقوله:” ندعو الحكومة إلى سحب مشروع القانون رقم 13-103 المعروض على مجلس المستشارين، وتشكيل لجنة مشتركة من القطاعات الحكومية المعنية، وكذا اللجان البرلمانية المختصة، والجمعيات النسائية التي تناضل للقضاء على العنف المسلط على النساء، والمجالس الوطنية لاعادة صياغة هذا المشروع، حتى نتقدم في صيرورة مواجهة هذه الظاهرة المكلفة إنسانيا واقتصاديا، والمدمرة للنساء والأسر والمجتمع”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية