اتهامات لعمدة البيضاء بالتلاعب في صفقة استغلال الشواطئ

كشك | 8 أغسطس 2017 على 16:00 | آخر تحديث 8 أغسطس 2017


146

تفجرت فضيحة جديدة في مجلس مدينة الدار البيضاء، الذي يوجد على رأسه عبد العزيز العماري، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، متعلقة باختلالات جرى اكتشافها في ما يتعلق بالترخيص بالاحتلال المؤقت واستغلال القطع الشاطئية لالة مريم وعين الذئاب امتداد، والسماح في سابقة من نوعها للشركة التي فازت بالصفقة بعدم الالتزام بدفتر التحملات وغض الطرف عنها.

 

وأكدت جريدة “الأخبار” في عددها الصادر يومه الثلاثاء، وفق الوثائق الذي تتوفر عليها الجريدة، فإن مجلس مدينة الدار البيضاء لم يلزم الشركة المستفيدة من صفقة الاستغلال المذكورة، بإحترام دفتر التحملات، بعد أن تمت مخالفته بتواطؤ مع الجهات المشرفة على تتبع تنفيذ الصفقة، من خلال غض الطرف عن إدخال الشركة ألعاب الأطفال التي اعتبرها المجلس ممنوعة بموجب بند صريح بدفتر الشروط والتحملات، جاء فيه يمنع وضع ألعاب ضخمة تملأ بضغط الهواء، وكذا ألعاب مجسمات للركوب في شواطئ عين الذئاب.

وأضافت الجريدة ذاتها أم المراقبين تفاجؤوا بإدخال الشركة ألعابا إلى الفضاءات التي تستغلها بموجد عقد يربطها مع المجلس.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية