احتفالات عاشوراء تخلف أكثر من 29 جريحا بالبيضاء

كشك | 2 أكتوبر 2017 على 15:52 | آخر تحديث 2 أكتوبر 2017


174

استقبلت مستعجلات مستشفى ابن رشد بمدينة الدارالبيضاء، ليلة أول أمس الأحد، أكثر من 16 حالة مصابة بحروق متفاوتة الخطورة، أغلبهم قاصرون أصيبوا خلال الاحتفالات بليلة عاشوراء، حيث تحولت شوارع وأزقة العاصمة الاقتصادية، إلى أشبه ما يكون بساحات “حرب”، إذ طغت أصوات تفجيرات متتالية وتصاعدت أعمدة دخان أبطالها أطفال وقاصرون عمدوا إلى إشعال المفرقعات وإحداث الفزع في الشارع العام غير آبهين بالمخاطر والمجازفات.

وحسب ما نشرته جريدة “آخر ساعة” في عددها الصادر يوم الاثنين، فإن مستعجلات مستشفى ابن رشد والحي المحمدي إضافة إلى مستعجلات مستشفى سيدي عثمان استقبلت ما مجموعه 29 حالة، بعد أن استنفرت جميع المستشفيات والمصحات الخاصة فرقها الطبية استعدادا لهذه الليلة.

وحسب المصادر ذاتها، فقد تعرضت ثلاث سيارات بحي بوسبير بالمدينة القديمة، إلى الإتلاف بعدما أضرم مجموعة من القاصرين النار بالقرب من المرأب الذي كان يضم سيارات، فتطورت الأمور لتصل ألسنة النيران إلى محلات مجاورة مما دفع برجال الوقاية المدنية إلى التدخل لإخماد النيران.

وفي هذا الصدد، تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة عين الشق بمدينة الدار البيضاء، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، من حجز 75 ألفا و382 وحدة من المفرقعات داخل منزل بحي سيدي معروف بمدينة الدارالبيضاء، وذلك في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني لمكافحة الاتجار غير المشروع في المفرقعات والشهب النارية.

وحسب ما كشفته مصادر أمنية، فإن رجال الشرطة أوقفوا شخصين في إطار هذه القضية ذاتها يبلغان من العمر 22 سنة، من ذوي السوابق القضائية، يشتبه في ضلوعهما في ترويج هذه المواد المحظورة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية