ارتدادات الزلزال السياسي تسقط 14 مسؤولا بينهم كتاب وزارات

كشك | 14 نوفمبر 2017 على 10:44 | آخر تحديث 14 نوفمبر 2017


500

يبدو أن “الزلزال السياسي” لا يزال يعطي مفعوله من خلال ارتداداته التي أسقطت 14 مسؤولا إداريا أثبت تقرير المجلس الأعلى للحسابات تقصيرا في القيام بمهامهم بخصوص تعثر مشاريع “الحسيمة منارة المتوسط”.

 

وحسب مصادر مطلعة فإن مسلسل الإعفاءات لا يزال مستمرا ليصل إلى 14 مسؤولا بينهم عبد الواحد فكرات، الكاتب العام لرئاسة الحكومة والذي تم تعيينه في هذا المنصب يونيو الماضي، بصفته كاتبا عاما لوزارة البيئة خلال حكومة عبد الإله بنكيران.

وأضافت المصادر ذاتها أن قائمة الذين أسقطتهم ارتدادات “الزلزال السياسي” تضم أيضا الكتاب العامين لوزارات الصحة والتربية الوطنية والسكنى والتعمير والسياحة والثقافة.

وأشارت إلى أن منير البويسفي، المدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، تم إعفاءه من منصبه ضمن نفس القائمة، وفي نفس الموضوع .

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب شهد قبل أيام “زلزالا سياسيا”، هو الأول من نوعه أعفى من خلاله الملك محمد السادس عددا من الوزراء والمسؤولين بعد توصله بتقرير من المجلس الأعلى للحسابات حول تعثر مشاريع “الحسيمة منارة المتوسط”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية