اعتقال 26 مشجعا وداديا على خلفية أحداث شغب ملعب الرباط

كشك | 5 أكتوبر 2017 على 11:09 | آخر تحديث 5 أكتوبر 2017


156

اعتقلت مصالح الأمن، التابعة لولاية الرباط سلا زمور زعير، مساء أول أمس الثلاثاء، 26 مشجعا وداديا، على خلفية أحداث الشغب التي شهدتها المدرجات الشمالية في ملعب الأمير مولاي عبد الله، أثناء مباراة الوداد البيضاوي ونهضة بركان، برسم ذهاب ثمن نهائي كأس العرش.

وحسب ما نشرته جريدة  “آخر ساعة” فإن أحداث الشغب بين الجمهور الودادي ورجال الأمن، اندلعت قبل نهاية المباراة المذكورة بـ 20 دقيقة، حينما كانت بعض الجماهير الودادية تحاول رفع وتثبيت يافطة “الألترا” الخاصة بها وهو ما يسمى في قاموس الفصائل المشجعة بـ”فيكساج الباش”، الأمر الذي دفع رجال الأمن إلى ثنيهم عن ذلك.

وأوضحت المصادر ذاتها أن منع الأمن لتثبيت “الباش” استفز الجمهور الودادي، ما أدى إلى دخوله في اشتباكات وصفت بـ”الخطيرة” مع رجال الأمن، استعملت فيها الحجارة والشماريخ وبعض القضبان الحديدية وعصي “السيلفي”.

متابعة أنه “كان هناك بين الطرفين تبادل لرمي الحجارة التي جلبها الجمهور الودادي بعد تكسير “بالوعة إسمنتية” في المدرجات. كما أن الأحداث امتدت، أيضا، إلى خارج الملعب، فجرى تكسير سيارة خفيفة تابعة للشرطة، وإصابة مجموعة من رجال الأمن، في واحدة من مظاهر الشغب العنيف في الملاعب الوطنية”.

وأضافت المصادر ذاتها أنه جرى نقل عدد من المصابين التابعين للشرطة الوطنية، بينهم مسؤول أمني رفيع المستوى، إلى المستشفى، من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

يشار إلى أنه من المتوقع أن تفرض الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عقوبات قاسية على الوداد البيضاوي، بحرمانه من جمهوره في المباريات المقبلة، فضلا عن فرض غرامات مالية قد تصل إلى ما بين 5000 إلى 10000 درهم.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية