الأبلق: لا أخشى الموت بقدر ما أنا خائف على وطني من موتي!

كشك | 5 أغسطس 2017 على 18:06 | آخر تحديث 5 أغسطس 2017


243

كشف عبد اللطيف الأبلق، تفاصيل مثيرة عن شقيقه ربيع الذي اعتقل على خلفية احتجاجات الحسيمة وتم إيداعه سجن عكاشة، حيث دخل في إضراب عن الطعام دام 38 يوما قبل أن يتم نقله في الأيام القليلة الماضية لمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء بسبب تدهور حالته الصحية.

وأوضح عبد اللطيف الأبلق، أن شقيقه أكد له خلال زيارته له أمس الجمعة بمستشفى مولاي يوسف المعروف بـ”الصوفي” أنه لا يخشى الموت بقدر ما هو خائف على وطنه من موته، وخائف على نفسه من العيش ذليلا مهانا.

وفي هذا السياق كتب عبد اللطيف شقيق ربيع في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “لا أخشى الموت فكلنا إليها سائرون..أنا خائف على وطني من موتي؛ إذ أعرف جيدا أن أبناء وطني لن يتقبلوا بصدر رحب موت أحدِ معتَقَلِيهِم.. وبقدر ما أنا خائف على وطني فإني خائف على نفسي من العيش ذليلا مهانا، وهذا ما لن يقبله صاحب عِزَّة نفس… بهذه الكلمات أكون قد أوجزت الحوار الذي دار بيني وبين شقيقي في مستشفى مولاي يوسف”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية