الأرض تُفلت يومه الخميس من ضربة نيزك قاتل بقطر 30 متراً !

كشك | 12 أكتوبر 2017 على 11:20 | آخر تحديث 12 أكتوبر 2017


184

على الساعة الـ 8 و 42 دقيقة من صباح يومه الخميس 12 أكتوبر، مرّ النيزك “2012 TC4″، الذي يبلغ قُطره 30 متراً بمحاذاة الكرة الأرضية، على مسافة منها لا تتعدى 44 ألف كيلومتر، علماً أن الأقمار الصناعية تطوف حول الأرض على ارتفاع 36 ألف كيلومتر فقط، ما يعني أن هذا الجسم الفضائي الذي مرّ بسرعة رهيبة تناهز 72 كيلومتراً في الثانية الواحدة، كان الأقرب إلى الأرض من كل الأجسام الأخرى التي هددت سلامتها منذ سنة 2013.

وأوردت صحيفة “فرانكفورت ألغماينه” الألمانية، أن الكرة الأرضية معرضة على الدوام لضربات النيازك، حيث تتلقى يومياً ما حجمه 100 طن من النيازك الهائمة في الفضاء، لكنها تتفتت جميعها عند ارتطامها بالغلاف الجوي، باستثناء النيازك الكبيرة، التي تُشكل تهديداً جدياً لسلامة سكان الكرة الأرضية، مثل نيزك وزنه ألف طن وقطره 20 متراً، اخترق أجواء مدينة “تشيليابينسك” الروسية شهر فبراير 2013، وأدى دوي انفجاره على علو بضعة كيلومترات، إلى تدمير العديد من المنشآت بالمدينة وجُرح 1000 شخص.

وتضيف الصحيفة، أن الغلاف الجوي غالباً ما يتمكن من تفتيت حتى النيازك الكبيرة، لكنه في حال ما إذا تجاوز قُطرها 100 متر، فيُمكنها أن ترتطم بالأرض بقُوة قد تُعادل تأثير 500 كيلوطن من مادة “TNT” الشديدة الإنفجار، وهو ما من شأنه أن يوقع خسائر هائلة في الأرواح والممتلكات في حال ارتطامه بمنطقة مأهولة بالسكان.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية