أزيد من 123 ألف من الروهينغا المسلمين هربوا إلى بنغلادش

كشك | 5 سبتمبر 2017 على 11:45 | آخر تحديث 5 سبتمبر 2017


260

 أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن 123 ألفا و600 شخص معظمهم من الروهينغا المسلمين هربوا من أعمال العنف في بورما ليلجأوا إلى بنغلادش.

وبلغ عدد اللاجئين هذه الذروة في الساعات الـ24 الأخيرة مع عبور 37 الف لاجئ الحدود في يوم واحد.

وتحولت ولاية راخين الفقيرة في بورما التي تقع عند الحدود مع بنغلادش إلى بؤرة للاضطرابات الدينية بين مسلمين وبوذيين على مدى سنوات، واضطرت أقلية الروهينغا للعيش في ظل قيود تطال حرية التحرك والجنسية وتشبه نظام الفصل العنصري.

واندلعت أعمال العنف الأخيرة في أكتوبر الماضي بعد أن هاجمت مجموعة صغيرة من الروهينغا عددا من المراكز الحدودية . وتشتبه الأمم المتحدة في أن الجيش البورمي ارتكب انتهاكات ترقى الى جرائم ضد الانسانية خلال تصديه للهجمات التي استهدفته.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية