البام: حكومة العثماني تعيد إنتاج الأزمات كسابقتها

كشك | 14 نوفمبر 2017 على 16:30 | آخر تحديث 14 نوفمبر 2017


189

جدد حزب الأصالة والمعاصرة، التأكيد على أن مشروع قانون المالية 2018، في نسخته التي قدمتها الحكومة يعد مشروعا ​غير اجتماعي من حيث إجراءاته وتدابيره الاقتصادية والمالية، ​إذ يكرس مبدأ الإجهاز على المكتسبات والحقوق الاجتماعية خاصة للفئات الهشة، مشيرة إلى الحكومة بهذا القانون تعيد إنتاج الأزمات كسابقتها.

 

وحسب بلاغ للمكتب السياسي للحزب على هامش اجتماعه مساء أمس الاثنين 13 نونبر الجاري بالمقر المركزي في الرباط ، برئاسة إلياس العماري، الأمين العام، فقد ناقش المكتب العديد من النقاط المدرجة في جدول الأعمال، حيث أطلع الأمين العام، في بداية الاجتماع، أعضاء المكتب السياسي على تقدم تنزيل مخرجات وقرارات الدورة العادية الأخيرة للمجلس الوطني، لاسيما التزام المكتب الفيدرالي بما جاء في بيان المجلس الوطني للحزب، وكذا الجدولة الزمنية لانتخاب ممثل عن كل جهة من بين أعضاء المجلس لذات الجهة وفق ما أقرته سكرتارية المجلس الوطني في بلاغها الإخباري الأخير.

وأضاف البلاغ ذاته، أن أعضاء المكتب السياسي اتفقوا على برمجة ثلاث ندوات داخلية قبل متم السنة الجارية، ستكون الأولى سياسية، والثانية تنظيمية، أما الثالثة فسيكون محورها “أي نموذج تنموي للمغرب؟”، مضيفا أن المكتب شكّل ثلاث لجان للاشتغال على التحضير للندوات المشار إليها مع الانفتاح على كل الخبرات والكفاءات التي يتوفر عليها الحزب للمساهمة بأفكار ومقترحات لإنجاح هذه اللقاءات،​ وحتى تكون قيمة مضافة سياسية وفكرية وتنظيمية.

وبمناسبة مناقشة مشروع_قانون_المالية_لسنة_2018 بمجلس النواب، يضيف البلاغ، جدد أعضاء المكتب السياسي التأكيد على أن المشروع في نسخته التي قدمتها الحكومة يعد مشروعا ​غير اجتماعي من حيث اجراءاته وتدابيره الاقتصادية والمالية، ​إذ يكرس مبدأ الاجهاز على المكتسبات والحقوق الاجتماعية خاصة للفئات الهشة، كما أنه يضرب في الصميم التوازنات الاجتماعية وتعيد الحكومة الحالية، كسابقتها، إنتاج الأزمات بأساليب وطرق أخرى، ودعا أعضاء المكتب السياسي الحكومة إلى الانفتاح على المعارضة وعلى المقترحات التي تقدم بها الفريق النيابي للبام والتي تعدت الـ 90 مقترح تعديل.

وفِي الختام، يضيف البلاغ، عبر أعضاء المكتب السياسي عن تهانيهم وشكرهم وتقديرهم لكل أعضاء المنتخب المغربي مِن مدرب ولاعبين وأطر إدارية وتقنية، على الروح الوطنية والكفاءة العالية التي تبعث على الأمل والثقة في قدرتنا على كسب التحديات، مما مكن من تحقيق ​ النتائج الإيجابية والتي توجت بالفوز الأخير والتأهل لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية