“البام” يستعد لإنجاح الدورة العادية 22 للمجلس الوطني للحزب

كشك | 11 أكتوبر 2017 على 22:04 | آخر تحديث 11 أكتوبر 2017


327

عقدت سكرتارية المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة يوم الأربعاء 11 أكتوبر 2017، بالمقر المركزي للحزب، اجتماعا من أجل الوقوف على آخر الاستعدادات والتحضيرات التنظيمية واللوجيستيية لإنجاح الدورة العادية الثانية والعشرين للمجلس الوطني.

وأكدت سكرتارية المجلس الوطني في بلاغ لها توصلت به جريدة “كشك” الالكترونية، على ضرورة انخراط عضوات أعضاء المجلس الوطني للحزب في إنجاح الدورة المقبلة، من خلال التداول في نقط جدول أعمال تمت صياغته بعد مشاورات وتنسيق مسؤول بين كل من سكرتارية المجلس الوطني والمكتب السياسي للحزب، وفق مقتضيات القانون الأساسي والنظام الداخلي.

وسيتم في بداية الدورة، تناول جدول الأعمال هذا، من طرف أعضاء المجلس الوطني، قصد المصادقة عليه أو تعديله، قبل الخوض في كل نقطة من نقاطه، كما دأب المجلس الوطني على فعل ذلك في كل دوراته السابقة.

وجددت السكرتارية ترحيبها بكل الملاحظات والمقترحات التي من شأنها إغناء النقاش وخلق التراكم النوعي في عمل المجلس الوطني باعتباره أعلى هيئة تقريرية في الحزب بعد المؤتمر الوطني، شريطة الالتزام التام باحترام القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب.

ودعت سكرتارية المجلس الوطني، مناضلي ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة، على احترام قـواعد الحوار المسؤول والملتزم بأخلاقيات الحزب في مناقشة القضايا الخلافية بين مكوناته، والتعبير عن مختلف المواقف والتصورات، باستحضار ضرورة توحيد الصفوف والالتفاف الصادق حول جوهر المشروع السياسي والمجتمعي الذي يحمله الحزب.

كما تم في هذا الاجتماع، عرض تقارير اللجان الوظيفية التي سيتم تقديمها في دورة المجلس الوطني، حيث نـوهت رئيسة المجلس بالعمل المتميز والجاد الذي تعرفه مختلف اللجان الوظيفية، من خلال مقاربة تشاركية مكنت من تحقيق رصيد سياسي نوعي.

ونوهت الرئيسة بالمجهودات الاحترافية الذي تبذلها الموارد البشرية لإدارات الحزب، وطنيا و جهويا وإقليميا، وثمنت مختلف الترتيبات اللوجيستية التي يتم اتخاذها قصد خلق أفضل الأجواء، لتمر دورة المجلس الوطني المقبل، في احترام تام للضوابط التنظيمية والسياسية والأخلاقية للحزب، وفي أجواء نضالية متميـزة تليق بالأمل الكبير الذي يجسده الحزب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية