البشير يعود للسودان في هدوء ودون لقاء الملك

كشك | 15 أغسطس 2017 على 11:42 | آخر تحديث 15 أغسطس 2017


413

غادر الرئيس السوداني عمر البشير مدينة طنجة في اتجاه بلاده مساء الأحد 13 غشت2017، بعد زيارة خاصة الى المملكة المغربية استغرقت عدة أيام.

وكان فى استقبال البشير الذي غادر المغرب في هدوء تام بمطار الخرطوم الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي وعدد من الوزراء والمسؤلين بالدولة.

وكان رئيس الجمهورية السودانية قد التقي خلال الزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمقر اقامته بطنجة وتناول اللقاء العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورغم أن وسائل إعلام سودانية نقلت أن الزيارة التي قام بها عمر البشير للمغرب كانت بدعوة من الملك محمد السادس، إلا أن رئيس السودان لم يجر أي لقاء رسمي مع العاهل المغربي.

وأثارت زيارة البشير المطلوب دوليا جدلا حقوقيا بالمغرب، خصوصا أنها ليست المرة الأولى التي يزور فيها البشير الملاحق دوليا المغرب، فقد سبق أن استقبله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في مقر إقامته بمدينة طنجة شهر يوليوز سنة 2016.

ويواجه عمر البشير أمرين للاعتقال من طرف المحكمة الدولية الجنائية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية في إقليم دارفور.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية