البعمري: هذه أسباب منع “سفيرة” البوليساريو من دخول البيرو

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 10:46 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


242

كشف نوفل البعمري الباحث في شؤون الصحراء، عن اسباب توقيف سفيرة البوليساريو يوم أمس الأحد بمطار ليما بالبيرو ومنعها من دخول هذا البلد اللاتيني والمشاركة في نشاط سياسي بالبرلمان البيروفي.

وأوضح البعمري أن المسؤولة الانفصالية تم توقيفها لأنها “لم تحترم قانون الهجرة البيروفي الذي يلزمها كحائزة على تأشيرة سياحة ان لا تقوم بأنشطة سياسية، هذا ما خالفته”.

وأبرز الباحث المغربي أن المسؤولة الانفصالية الحاملة للجنسية الاسبانية “أرادت أن تحضر لنشاط لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان البيروفي دون أن تكون حائزة على دعوى المشاركة، الهدف كان هو التقاط صورة بالبرلمان و مع برلمانيين و مسؤولين بيروفيين للترويج الإعلامي”.

وأضاف البعمري أن سفيرة البوليساريو كانت “ستقوم بانشطة تعتبر دبلوماسية دون الحصول على اي اعتماد دبلوماسي من طرف حكومة البير”.

وخلص البعمري إلى أن “البيرو لا تربطها أية علاقة دبلوماسية مع جمهورية الموز حتى تسمح لاعضاءها بالقيام بأنشطة دبلوماسية على أرضها”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية