البوشتاوي:ليس هناك إرادة سياسية حقيقية لوضع حد لمعاناة الريف

كشك | 7 سبتمبر 2017 على 10:15 | آخر تحديث 7 سبتمبر 2017


168

كشف عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحسيمة، عن غياب إرادة سياسية حقيقية لوضع حد لمعاناة سكان الريف، مشيرا إلى أن ما يتم الحديث عنه من مبادرات ووساطات بهذا الخصوص مجرد ذر للرماد في العيون  وصرف الأنظار عن الانتهاكات والقمع و الاعتقالات المستمرة بالريف.

 

وفي هذا السياق، كتب البوشتاوي في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “ليس هناك لحد الآن أية إرادة سياسية حقيقية لوضع حد لمعانات إخواننا في الريف وما يتم الحديث عنه من مبادرات ووساطات مجرد ذَر للرماد في العيون وصرف الأنظار عن الإنتهاكات والقمع و الإعتقالات المستمرة وبالجملة في الريف وما يترتب عنها من محاكمات و أحكام جائرة تعتبر بمثابة مصادقة على محاضر الضابطة القضائية التي في مجملها لا تحترم حقوق الموقوفين المنصوص عليها في قانون المسطرة الجنائية”.

وأضاف البوشتاوي، أن هذه المبادرات “تهدف إلى تبرير الأحكام السياسية التي من المنتظر أن تصدر في مواجهة قادة الحراك المعتقلين بالدار البيضاء وذلك بالقول بأنه كانت هناك مبادرات للتفاوض وإيجاد الحلول باءت بالفشل في حين تبقى في جوهرها مجرد فقاعات للاستهلاك الإعلامي ليس إلا، خاصة وأن الحلول الممكنة متاحة ولا تحتاج إلى مجهود كبير محورها الإفراج عن المعتقلين والإستجابة للمطالب وجبر الضرر الفردي والجماعي وتطبيق توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة تمهيدا للمصالحة الحقيقية مع منطقة الريف”، يقول البوشتاوي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية