البوشتاوي: جهات مشبوهة وراء دعوات الاحتجاج يوم 30 يوليوز

كشك | 28 يوليو 2017 على 18:38 | آخر تحديث 28 يوليو 2017


136

حذر عبد الصادق البوشتاوي عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحسيمة، نشطاء الريف، من دعوات العنف والاحتجاج التي يدعو إليها البعض، وذلك بسبب  لجوء بعض العناصر المحسوبة على الدكاكين السياسية، إلى خلط الأوراق من خلال اللجوء إلى العنف أو القيام بأشكال احتجاجية يوم 30 يوليوز المتزامن والخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش، ونسبها  لنشطاء الريف بقصد تشويههم و تبرير القمع والإعتقالات، خدمة لمصالحها الضيقة، بحسب تعبير البوشتاوي.

 

وقال البوشتاوي في تدوينة نشرها على حسابه بـ”الفايسبوك” إن “هناك احتمال للجوء بعض العناصر المحسوبة على بعض الدكاكين السياسية التي تعرت بفضل الاحتجاجات وانكشف زيف شعاراتها لدرجة لم تعد لديها أية مصداقية في الريف، إلى خلط الأوراق من خلال اللجوء إلى العنف أو القيام بأشكال احتجاجية يوم 30 يوليوز ونسبها لنشطاء الاحتجاجات بقصد تشويههم و تبرير مزيدا من القمع والإعتقالات خدمة لمصالحها الضيقة”.

وشدّد البوشتاوي قائلا: “لهذا أقول لجميع نشطاء الحراك حذاري من دعوات العنف ودعوات الإحتجاج 30/7/2017 لأنها دعوات مشبوهة صادرة عن جهات معادية للحراك الشعبي بالريف”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية