البوشتاوي: ربيع الأبلق تعرض للتعذيب في مخفر الشرطة

كشك | 29 يوليو 2017 على 09:26 | آخر تحديث 29 يوليو 2017


124

كشف عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحسيمة، أن ربيع الأبلق المعتقل بالسجن المدني “عكاشة” بالدار البيضاء عل خلفية احتجاجات الريف، تعرض للتعذيب والممارسات القاسية والمهينة جدا في مخفر الشرطة بالحسيمة، وفي مقر الفرقة الوطنية خلال الحراسة النظرية.

 

وفي هذا السياق كتب البوشتاوي المحامي والناشط الحقوقي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “ربيع الأبلق تعرض للتعذيب والممارسات القاسية والمهينة جدا في مخفر الشرطة بالحسيمة وفِي مقر الفرقة الوطنية خلال الحراسة النظرية لإرغامه على التوقيع على محضر يتضمن تصريحات لم تصدر عنه وهي السبب الرئيسي في دخوله في الإضراب المفتوح عن الطعام”.

وأضاف البوشتاوي أن ربيع الأبلق “كان قد دخل في إضراب عن الطعام في اليوم الأول من الحراسة النظرية واستمرت لمدة 15يوم اضطر لإيقافها بعد تدخل العائلة ليدخل من جديد في إضراب مفتوح عن الطعام يوم 26/6/2017 ومستمر لحد الآن وفشلت جميع المحاولات التي قامت بها أطراف عديدة لوقف الإضراب عن الطعام ومن ضمنها المحاولات التي قمت بها شخصيا”.

وشدّد البوشتاوي قائلا: “إنني أرى بأن فتح تحقيق مع من عرضوا الأبلق للتعذيب النفسي والجسدي واعتقالهم كفيل بالمساعدة في إيقاف إضرابه عن الطعام وإنقاذ حياته”.

جدير بالذكر أن ربيع الأبلق المعتقل بسجن عكاشة على خلفية احتجاجات الحسيمة، قد تدهورت صحته بشكل خطير بسبب استمراره في الإضراب عن الطعام، حيث دخل في يومه الـ34.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية