البوشتاوي: سكان الريف ينتظرون الإفراج عن أبنائهم المعتقلين

كشك | 27 أغسطس 2017 على 12:51 | آخر تحديث 27 أغسطس 2017


263

شدّد عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحسيمة، على أن سكان الريف منفتحون على أية مبادرة جدية تهدف إلى إرجاع الأمور إلى نصابها، من خلال الإفراج عن المعتقلين والإستجابة للمطالب وجبر الضرر الجماعي.

 

وكتب البوشتاوي، في تدوينة له على سسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسيوك” قائلا: “ليعلم الجميع أن إخواننا في الريف منفتحون على أية مبادرة جدية تهدف إلى إرجاع الأمور إلى نصابها وذلك بالإفراج عن المعتقلين والإستجابة للمطالب وجبر الضرر الجماعي وتطبيق توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة بخصوص الريف وباقي المناطق المغربية الأخرى كحد أدنى ضمانا لعدم تكرار الإنتهاكات الجسيمة”.

وفي سياق ذي صلة، طالب البوشتاوي، بالكشف عن الحقيقة الكاملة بخصوص وفاة عماد العتابي الذي لفظ يوم الثلاثاء 8 غشت الجاري، بالمستشفى العسكري بالرباط، بعد غيبوبة دامت 20 يوما، بسبب إصابته بجروح خطيرة على مستوى الرأس في مسيرة 20 يوليوز الماضي بالحسيمة، حيث قال البوشتاوي “يجب الكشف عن الحقيقة كاملة غير منقوصة بالنسبة لمقتل عماد العتابي وبشكل مستعجل”.

 

وكان عبد الصادق البوشتاوي، المحامي وعضو هيأة الدفاع عن معتقلي احتجاجات الحسيمة، قد قال في تدوينة سابقة له على حسابه الشخصي في موقع “فايسبوك” : “نيابة عن عائلة العتابي تقدمنا اليوم15/8/2017 بشكاية إلى السيد الوكيل العام بالحسيمة بقصد فتح تحقيق دقيق وموضوعي ونزيه بالاعتماد على مجموعة من الدلائل والحجج والقرائن المضمنة في الشكاية مع استخراج الجثة من القبر”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية