البوشتاوي يستعد لتقديم طلب لوكيل الملك بخصوص وفاة العتابي

كشك | 14 أغسطس 2017 على 19:39 | آخر تحديث 14 أغسطس 2017


217

أكد عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحسيمة، أن عائلة عماد العتابي الذي لفظ أنفاسه الثلاثاء الماضي بالمستشفى العسكري بالرباط، بعد غيبوبة دامت 20 يوما، بسبب إصابته بجروح خطيرة على مستوى الرأس في مسيرة 20 يوليوز الماضي بالحسيمة، لم تتوصل بعد بأية وثيقة تتعلق بملفه الطبي، رغم مطالبتها بذلك، مشيرا إلى أنه سيحاول يوم غد الثلاثاء تقديم طلب بخصوص ذلك أمام وكيل الملك بالحسيمة.

 

وفي هذا السياق،  كتب البوشتاوي،  في تدوينة له لع حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “رفعا لكل لبس عائلة عماد العتابي لم تتوصل لحد الآن بأية وثيقة تتعلق بملفه الطبي رغم مطالبتها بذلك مرارا طيلة المدة التي كان خلالها في حالة موت سريري والفاصلة بين لحظة إصابته إصابة مباشرة على مستوى الرأس مساء يوم 20يوليوز 2017إلى لحظة نزع عنه أجهزة التنفس الإصطناعي والإعلان الرسمي عن وفاته 8/8/2017على الساعة9:30″.

وأضاف ” كما أنه لم تتمكن عائلة العتابي لحد الآن من الإطلاع على تقرير التشريح الطبي الذي أجري على جثة  الفقيد في اليوم الموالي الخميس 9/8/2017 على الساعة 9:00 صباحا” مردفا قوله ” وسنقوم بمحاولة غدا عن طريق بتقديم طلب بذلك للسيد وكيل الملك بالحسيمة”.

وكان عبد الصادق البوشتاوي،  قد أكد في تصريح لـ”كشك” أن أسرة عماد العتابي كان مرتقبا أن تطلع اليوم الإثنين على نتائج التشريح الطبي، لكن تبين بأن هذا اليوم يصادف عطلة رسمية تتعلق بالذكرى الـ38 لاسترجاع إقليم وادي الذهب، وبالتالي فإنه يتعذر الاتصال بالوكيل العام للملك بالحسيمة، ومن الغالب أن تتسلم عائلة العتابي نتائج التشريح يوم غد الثلاثاء.

وأوضح البوشتاوي، أن شهادة وفاة عماد العتابي، لم تتطرق إلى الإصابة الخطيرة التي تعرض لها الراحل على مستوى الرأس في مسيرة 20 يوليوز الماضي، مشيرا إلى أن “الضربة التي تلقاها الفقيد العتابي على مستوى الرأس هي التي تسببت في وفاته، وسننتظر التقرير الطبي هل سيتناول طبيعة الجسم الذي اخترق رأس  العتابي أم سيعزي الوفاة إلى أسباب أخرى” يقول البوشتاوي.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية