البوشتاوي يكشف سبب استدعائه من قبل القضاء والتهم الموجهة له

كشك | 28 سبتمبر 2017 على 09:07 | آخر تحديث 28 سبتمبر 2017


479

كشف عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الريف، أن مثل يوم الإثنين 26 شتنبر الجاري، أمام وكيل الملك بالحسيمة رفقة نقيب هيئة المحامين بتطوان وعضو من مجلس هيئة المحامين بالناظور كنائب عن النقيب، وذلك بعد استدعاء وجهه له الوكيل المذكور على خلفية احتجاجات الريف.

 

وأكد البوشتاوي، في تدوينة له على حسابه بموقه التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنه تم البحث والاستماع إليه من قبل وكيل الملك بالحسيمة، استغرق أكثر من أربع ساعات، وذلك بعدة تهم من ضمنها إهانة الموظفين العموميين، والتحريض على العنف ضد القوة العمومية.

وفي هذا السياق، كتب البوشتاوي تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “نزولا عند رغبة العديد من متتبعي صفحتي والرأي العام في معرفة ما يمكن الفصح عنه عن موضوع الإستدعاء الذي توصلت به من السيد وكيل الملك بالحسيمة دون الخوض في التفاصيل والموضوع احتراما للقانون، واستجابة لاستدعاء وكيل بالحسيمة تنقلت يوم 26/9/2017 إلى مدينة الحسيمة رفقة مجموعة من الزملاء المحامين بهيئة تطوان في قافلة تضامنية بدعوة من اللجنة المحلية لدعمي، وقد حضرت بمكتب وكيل الملك مرتديا بذلة المحاماة وحضر معي السيد نقيب هيئة المحامين بتطوان وعضو من مجلس هيئة المحامين بالناظور كنائب عن النقيب وانصب الإستماع بخصوص مجموعة من التهم وهي إهانة الضابطة القضائية عن طريق التبليغ عن جرائم يعلم بعدم حدوثها ،إهانة الموظفين العموميين، التحريض على العصيان، التحريض على العنف ضد القوة العمومية، إهانة المؤسسات العمومية التحريض على التجمهر وتأجيج الإحتجاجات إلى غير ذلك استنادا إلى شكاية من وزير الداخلية وشكاية من عامل إقليم الحسيمة وتقارير أمنية ومحاضر أنجزت بالإستماع إلى بعض المسخرين وهو شخص من ذوي السوابق ومتواجد بالسجن المدني بالحسيمة وامرأة أجهلها وبالإعتماد على تدويناتي الإلكترونية وبعض المكالمات الهاتفية”.

وختم البوشتاوي تدوينته بالقول “البحث والاستماع معي استغرق أكثر من أربعة ساعات لتكون المحصلة محضر من عدة صفحات وقعت عليه رفقة السيد النقيب وعضو مجلس هيئة الناظور ليبقى الأمر منفتح على جميع الاحتمالات “.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية