التامك يُجري حركة انتقالية واسعة لمديري المؤسسات السجنية

كشك | 4 أغسطس 2017 على 19:17 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


329

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن إجراء الحركة الانتقالية السنوية لمديري المؤسسات السجنية، التي تأتي بعد أن كانت عدد من المؤسسات السجنية محلّ انتقادات واسعة بسبب التعامل مع بعض المعتقلين، خصوصا منهم معتقلي احتجاجات الحسيمة.

وأوضح بلاغ للمندوبية اليوم الجمعة، أن هذه الحركة الانتقالية شملت 17 مؤسسة هي السجون المحلية بكل من بنسليمان، والعدير وبرشيد والمحمدية والرماني وسوق أربعاء الغرب والناظور وبوعرفة والرشيدية وزاكورة وتولال 3 وصفرو وتزنيت والفقيه بن صالح وبني ملال والصويرة ووزان.

وأضاف المصدر نفسه أن هذه الحركة تندرج في إطار الجهود المبذولة لخلق الدينامية المطلوبة للرفع من الأداء، حيث تم الحرص على “إتاحة الفرصة لطاقات جديدة لتحمل المسؤولية والمساهمة في تنفيذ استراتيجية المندوبية العامة الرامية إلى النهوض بأوضاع المؤسسات السجنية”.

 

تجدر الإشارة إلى أن مندوبية السجون أصدرت الكثير من البلاغات، التي ترد من خلالها على عدد من الانتقادات والاتهامات حول قضايا مختلفة، مرتبطة أساسا بمعتقلي احتجاجات الحسيمة.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية