التراشق بالحجارة بين أطفال يتسبب في جريمة قتل بسطات

كشك | 8 يوليو 2017 على 16:36 | آخر تحديث 8 يوليو 2017


79

تسبب التراشق بالأحجار بين مجموعة من الأطفال بزنقة الناظور بحي الباطوار الجديد بإقليم سطات، الخميس المنصرم، في جريمة قتل أودت بحياة طفل، متأثرا بضربة حجر وُصفت بالخطيرة على مستوى محيط العين، أسقطته مغمى عليه قبل أن يلفظ أنفاسه في المستشفى الجامعي بالبيضاء.

وعلمت  “آخر ساعة” من مصادر محلية، أن الضحية لقي مصرعه مباشرة بعد نقله صوب المستشفى الجامعي ابن رشد، عقب قرار الطاقم الطبي بمستشفى الحسن الثاني سطات تحويله على عجل إلى مستشفى الدار البيضاء لتردي حالته الصحية، حيث تعذر على الأطباء إنقاذ حياته لخطورة الإصابة التي ألمت به.

وكشفت مصادر “آخر ساعة” أن حي الباطوار بمدينة سطات، شهد عقب الحادث حالة استنفار قصوى في صفوف رجال الأمن، عقب توصلهم بإخبارية تفيد سقوط طفل في حالة خطيرة متأثرا بضربة حجر أردته لاحقا جثة هامدة.

وقامت العناصر الأمنية للدائرة الرابعة، بإحالة الملف إلى قسم الأحداث بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن سطات، حيث جرى الاستماع إلى الأطفال المتهمين الذين هم دون السن القانوني لاعتقالهم، كما تم الاستماع إلى أولياء أمورهم في إطار التحقيق حول ملابسات هذا الحادث.

وأفادت المصادر ذاتها، أن أحد أولياء الأمور أكد أثناء التحقيق أن وفاة الضحية لم تكن نتيجة ضربة حجر، وإنما بسبب خطأ طبي تعرض له أثناء العملية الجراحية على حد تعبيره.

وماتزال التحريات جارية بخصوص حقيقة وفاة الطفل، في انتظار نتائج تقرير الطب الشرعي الكفيل بنفي أو تأكيد ذلك.

المصدر: آخر ساعة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية