الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف: حادث برشلونة سببه فقهاء القتل

كشك | 18 أغسطس 2017 على 13:41 | آخر تحديث 18 أغسطس 2017


152

عبرت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب ،عن إدانتها واستنكارها للهجوم الإرهابي، الذي ضرب مدينة برشلوننة يوم الخميس 17 غشت الجاري،  وخلف مقتل ما لا يقل عن 13 شخصًا وإصابة حوالي 100 آخرين، جراء عملية دهس شهدتها المدينة.

 

واعتبرت الجبهة، هذا الفعل الإرهابي، اعتداء على الحق في الحياة وعلى الحق في الأمن والسلامة الجسدية لا يقبله أي دين ولا يمت بالصلة للإنسانية، مطالبة في الوقت ذاته، الأمم المتحدة وهيئاتها باتخاذ جميع الإجراءات لتفعيل التعاون في مجال محاربة التطرف والإرهاب والوقاية منه ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا ودينيا؛ باعتباره عدو الإنسانية ونقيض الأمن والسلم والتسامح والعيش المشارك بين الأمم والحضارات.

وشدّدت الجبهة في بيان لها، توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية، بنسخة منها، على أن هؤلاء الأشخاص المتشبعين بالتدين المتطرف الذي يعتبر قاعدة للإرهاب وكونهم ذوي تعليم سطحي، موجهون إما مباشرة من طرف مخططين و”فقهاء” يفتون بالقتل والإقصاء والاجتثاث للأخر المختلف والمخالف أو موجهون بشكل غير مباشر في جزء ضئيل من طرف واقع  الهجوم على الحريات الفردية وحقوق الإنسان وفتاوى قنوات التطرف وتشجيع أحزاب الإسلام السياسي المتطرف لذلك .

وأعلنت الجبهة في الأخير عن تضامنها مع دولة إسبانيا حكومة وشعبا معبرة عن مواساتها لأسر الضحايا.

وكانت السلطات الإسبانية، قد أعلنت عن مقتل ما لا يقل عن 13 شخصًا وإصابة حوالي 100 آخرين، جراء عملية دهس شهدتها برشلونة مساء أمس، وتبناها تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية