الجزائر تتوعد مواطنيها في حالة مساعدتهم للمهاجرين الأفارقة

كشك | 2 أكتوبر 2017 على 10:01 | آخر تحديث 2 أكتوبر 2017


111

تواصل الجزائر استفزازاتها وعنصريتها ضد المهاجرين الأفارقة، حيث عممت حكومة أحمد أويحيى مذكرة غريبة على جميع وسائل النقل العمومي، من حافلات وسيارات الأجرة وقطارات وغيرها من وسائل النقل الأخرى، دعت فيها إلى عدم السماح لأي مهاجر سري ينحدر من دول جنوب الصحراء باستعمال هذه الوسائل داخل المدن والقرى الجزائرية.

 

ولم تكتف المذكرة بالدعوة إلى عدم تقديم المساعدة للأفارقة فقط، بل إن نظام بوتفليقة توعد المواطنين بالعقاب في حالة عدم الامتثال لهذا الامر، إذ شدّدت المذكرة المذكورة على أن كل من ثبت تورطه في نقل مهاجر، فإن السلطات ستعمل على سحب رخصة السياقة منه بصفة نهائية.

 

وذكرت مصادر محلية، أن هذا القرار الجائر، خلف  سخطا عارما وسط الجمعيات الحقوقية النشيطة بالجزائر وخارجها، واصفة هذا القرار بـ”المجحف” لما له من تداعيات سلبية على تنقل المهاجرين، وخاصة الهاربين من ويلات الحروب والقلاقل التي تعرفها بعض الدول الإفريقية، وهو ما يتنافى في الأصل مع كل المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بالهجرة واللجوء التي صادقت عليها الجزائر.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية